Accessibility links

لجنة بيكر-هاميلتون تنشر تقريرها حول العراق


أعلنت مجموعة دراسة الأوضاع في العراق التي يرأسها وزير الخارجية الأميركية الأسبق جيمس بيكر والنائب السابق في مجلس النواب لي هاميلتون توصياتها حول تغيير السياسة الأميركية في العراق.

لقراءة النص الكامل للتقرير باللغة الانكليزية: اضغط هنا

وقال بيكر في بداية كلامه عن التقرير في واشنطن اليوم الأربعاء:
"لا توجد هناك صيغة سحرية حل الوضع في العراق إلا أنه من أجل إعطاء الحكومة العراقية فرصة للنجاح يتعين على سياسة الولايات المتحدة أن تركز بشكل أوسع ليس على استراتيجيتها العسكرية فحسب او على العراق وحده، فانها يجب ان تسعى الى مشاركة فعالة لجميع الحكومات التي لها مصلحة في تجنب الفوضى في العراق بما فيها الدول المجاورة له."

وأضاف بيكر إنه لتحقيق تلك التوصية يتعين على الولايات المتحدة وضع مبادرة ديبلوماسية جديدة من خلال العمل مع حكومة العراق لتأسيس مجموعة دعم العراق الدولية لمواجهة المسائل الاقتصادية والعسكرية والسياسية اللازمة لتوفير الامن في العراق.
واوضح ان تلك المجموعة قد تضم دولا إقليمية عبر قوله:
" ان مجموعة الدعم تلك ينبغي أن تضم بالاضافة الى العراق ، جميع الدول المجاورة له بما فيها سوريا وايران وجميع الدول الاقليمية الرئيسية مصر ودول الخليج والاعضاء الخمس الدائمين في مجلس الامن الدولي وممثلا عن الامين العام للامم المتحدة والاتحاد الاوروبي".

وربط بيكر تحقيق تطور ايجابي في الوضع في العراق مع تحقيق تقدم في مسار المفاوضات العربية الاسرائيلية وصولاً الى سلام بين اسرائيل والدول العربية.

واشار بيكر إلى أن التقرير يتضمن 79 توصية تتعلق في مجالات مختلفة عسكرية وقضائية وسياسية وديبلوماسية واقتصادية واخرى تتعلق بميزانية الولايات المتحدة وبتدريب موظفي الولايات المتحدة.
وأكد أن هذه التوصيات مهمة وستؤثر بشكل كبير على قدرة الولايات المتحدة لتحقيق نقل للسلطات في العراق بطريقة مسؤولة.

هذا وشدد التقرير على انه اذا طبقت توصيات اللجنة بشكل فعال واذا حققت الحكومة العراقية تقدماً في مشروع المصالحة الوطنية فأن ذلك سيوفر فرصة للعراقيين للعيش في مستقبل افضل، ويوجه ضربة للارهاب، ويعزز الامن في المنطقة ويحمي مصداقية الولايات المتحدة ومصالحها وقيمها.

الا ان التقرير شدد أيضا على ضرورة ان تظهر حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي لشعبها وكذلك للولايات المتحدة وبقية العالم انها تستحق استمرار الدعم.

وأكد التقرير على انه اذا استمر الوضع في العراق في التدهور، فإن النتائج ستكون شديدة وقاسية مشدداً على أن اي انزلاق باتجاه الفوضى سيؤدي الى انهيار الحكومة العراقية. كما انه سيحدث كارثة انسانية وسيؤدي الى تدخل الدول المجاورة والى انتشار الصراع السني الشيعي وسيكسب تنظيم القاعدة نصراً دعائياً يجعله يوسع من قاعدة عملياته.

XS
SM
MD
LG