Accessibility links

مجلس المطارنة الموارنة يدعو إلى حل الأزمة السياسية في لبنان وبري يتحدث عن العودة للتشاور


دعا مجلس المطارنة الموارنة في لبنان الأربعاء إلى حل الأزمة السياسية العاصفة في لبنان، داخل مجلس النواب مشددا على أن الاعتصامات المفتوحة والخطب النارية لن تحل المشكلة اللبنانية.

وفي بيان صدر في ختام اجتماعه الشهري ناشد المجلس برئاسة البطريرك نصر الله صفير رئيس مجلس النواب نبيه بري زعيم حركة أمل المشاركة في الاعتصام الاحتجاجي للمعارضة، ناشده أن يدعو البرلمان إلى الانعقاد لعله يجد مخرجا للأزمة. ولفت مجلس المطارنة إلى شلل المؤسسات الدستورية قائلين:
"إذا أصبحت رئاسة الجمهورية والحكومة موضوع جدل لا يبقى إلا مجلس النواب، لكنه لا يجتمع".

وأعرب البيان عن خشيته من أن تؤدي الاحتجاجات إلى اصطدامات وسفك دماء مما يؤزم الوضع ويزيد صعوبة الحل المنشود.

ويضم تحالف المعارضة الحزبين الرئيسيين حزب الله وحركة أمل إلى جانب التيار الوطني الحر الذي يتزعمه العماد ميشال عون وأحزابا مؤيدة لسوريا.
XS
SM
MD
LG