Accessibility links

عون يهدد بتصعيد الضغط الشعبي لإسقاط حكومة السنيورة في حال رفض شروط المعارضة


هدد الزعيم اللبناني المعارض النائب ميشال عون بتصعيد الضغط الشعبي لإسقاط حكومة فؤاد السنيورة في حال رفضت شروط المعارضة التي تواصل اعتصامها في وسط بيروت التجاري لليوم السادس على التوالي.
وحذر العماد عون في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الفرنسية أنه إذا أصر رئيس الوزراء والمعسكر الذي يدعمه على الاستئثار بالسلطة، فإن الضغط الشعبي سيتصاعد وسيشل الحكومة وسيدخلها في غيبوبة عميقة - على وصفه .

وقال العماد عون: "إذا أراد السنيورة التفاوض، فليقدم لنا اقتراحات، لكننا لن نقبل بأقل من تقاسم حقيقي للسلطة والثلث المعطل".
وقال عون إن مواصلة الضغط الشعبي بالتزامن مع مفاوضات قد يقود إلى حل الأزمة.

وانتقد العماد عون الدعم الغربي والعربي الهائل الذي تحظى به حكومة السنيورة. وقال: "إننا نرحب بمحاولات الوساطة العربية أو غير العربية، لكن على الوسطاء أن يكونوا على مسافة واحدة من جميع الأطراف وألا يدعموا بشكل أعمى حكومة فقدت الثقة الشعبية".

وأبدى عون استعداده لتسهيل عملية تشكيل محكمة ذات طابع دولي لمحاكمة الضالعين في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري عام 2005 . وقال إنه مستعد لإقرار هذه المحكمة، لكن يجب تسليم النص ومناقشته في المجلس النيابي.

يذكر أن إقرار مشروع المحكمة يتعين اقراره في البرلمان حيث لكتلة التغيير والإصلاح التي يترأسها ميشال عون 21 نائبا من أصل 128 .

وتطالب المعارضة بتشكيل حكومة وحدة وطنية يكون لها فيها الثلث المعطل أي ثلث أعضاء الحكومة زائد واحدومن ثم بإقرار قانون انتخابي جديد تمهيدا لانتخابات تشريعية مبكرة.

وأعلنت الحكومة التي أضعفتها استقالة الوزراء الستة الموالين لسوريا وخمسة منهم من حزب الله وحليفته حركة أمل، أنها لن ترضخ لضغط الشارع.

وتعتبر أحزاب المعارضة والرئيس اميل لحود ورئيس مجلس النواب نبيه بري أن الحكومة فاقدة الشرعية،فيما تدعمها العواصم الغربية والدول العربية النافذة.

وبدأ الاعتصام بعد فشل المشاورات التي جرت بين المعسكرين حول تشكيل حكومة وحدة وطنية.
XS
SM
MD
LG