Accessibility links

أولمرت يعرب عن عدم موافقته على توصيات لجنة بيكر هاملتون المتعلقة بالنزاع العربي-الإسرائيلي


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الخميس رفضه الربط بين الحرب في العراق والنزاع الإسرائيلي- الفلسطيني وذلك تمشيا مع توصيات مجموعة دراسة الوضع في العراق التي حثت واشنطن على تكثيف جهودها لتسوية النزاع العربي الاسرائيلي.

وقالت صحيفة هآريتس إن أحدى التوصيات الرئيسية للجنة تحدثت عن عدم قدرة الولايات المتحدة على تحقيق أهدافها في منطقة الشرق الأوسط وقالت إنه لا يمكن تحقيق ذلك إلا عن طريق التدخل المباشر في النزاع العربي-الإسرائيلي.

وقال أولمرت خلال مؤتمر صحافي عقده في تل أبيب إنه يرى الأمور بشكل مختلف وثمة العديد من الأشخاص في الولايات المتحدة ممن يرون الأمور أيضا بصورة مختلفة، ويبدو أن الإدارة الأميركية الحالية ترى الأمور بصورة مختلفة أيضا.

وأدلى رئيس الوزراء بهذا التصريح ردا على سؤال يستوضح موقفه من تقرير اللجنة التي يرأسها وزير الخارجية الأميركية الأسبق جيمس بيكر وعضو مجلس النواب الأميركي السابق لي هاملتون والتي دعت إلى بدء مفاوضات مع سوريا والفلسطينيين.

وقال أولمرت في هذا السياق إن الفرص المتعلقة باستئناف المفاوضات مع سوريا في المستقبل القريب ضئيلة على الرغم من التوصيات التي وردت ضمن مجموعة دراسة الوضع في العراق التي دعت إسرائيل إلى إجراء محادثات مع سوريا. وأضاف قائلا: "إن سعي سوريا لزعزعة استقرار السلطة في لبنان ودعمها حركة المقاومة الإسلامية حماس يثبت أن الفرص ضئيلة أمام بدء مفاوضات مع هذا البلد في مستقبل قريب."
وامتنع أولمرت عن التوضيح عما إذا كان على استعداد للانسحاب من هضبة الجولان السورية التي احتلتها اسرائيل وضمتها عام 1967 .
XS
SM
MD
LG