Accessibility links

logo-print

نصر الله يؤكد للمعتصمين إصراره على تشكيل حكومة وحدة وطنية


وجه الأمين العام لحزب الله اللبناني كلمة إلى المعتصمين المعارضين للحكومة اللبنانية برئاسة فؤاد السنيورة بدأها بتقديم تعازيه إلى عائلة الشهيد أحمد محمود الذي تعرض لإطلاق النار إثر عودته إلى منزله بعد المشاركة في عملية الاعتصام.

وقد وجه نصر الله كلمته إلى المعتصمين في ساحتي رياض الصلح والشهداء، ودعا أنصار المعارضة إلى الحشد الكبير يوم الأحد. وقال: "فشلت محاولات إرهابكم ويراهنون حاليا على تعب المعتصمين".

ودعا نصر الله الدول العربية إلى عدم التدخل في الشأن اللبناني لصالح أحد الأطراف على حساب الطرف الآخر. واتهم الحكومة بالاستناد إلى إدارة بوش وهو بحاجة إلى من يسانده، فقال: "إن الحكومة اللبنانية تلقت الدعم من أولئك الذين أيدوا ودعموا الهجوم الإسرائيلي على لبنان".

وأكد إصراره وقادة المعارضة على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية، وقال: "إن النزول إلى الشارع كان خيارنا الأخير رغم أننا لم نغلق باب الحوار، وسنبقى في الشارع ولن نجلس على طاولة حوار فضفاض لتضييع الوقت".
كما دعا إلى عدم توجيه أي إهانات أو تجريح لشخصيات لبنانية أيا كانت.
وقال نصر الله: "إذا اندلعت حرب أهلية فكل الأطراف اللبنانية خاسرة، وإننا لن نرفع السلاح في وجه أحد وإذا اندلعت حرب أهلية فكل الأطراف خاسرة، وإن لدينا الآن ضمانة وطنية تمثلت بالجيش اللبناني الذي حافظ على حياده".
وأشاد بالجيش واعتبره ضمانة حقيقية للأمن في البلاد متهما أطرافا لبنانية بتخزين السلاح وتوزيعه في مناطق معينة من لبنان.

ومضى نصر الله إلى القول: "إن المظاهرة ليست شيعية والحكومة ليست سنية وأخطرها ما يدور حاليا هو التحريض الطائفي".
XS
SM
MD
LG