Accessibility links

logo-print

الخارجية الأميركية تعلن أن رايس ستزور الشرق الأوسط مطلع العام المقبل


أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك اليوم الخميس أن وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس لن تتخلى عن مبادئها لإتباع توصيات تقرير بيكر.
وقال: "سوف نستمع بالتأكيد إلى ما لدى لجنة بيكر لتقوله".

وأعلن ماكورماك أن وزيرة الخارجية رايس ستتوجه إلى الشرق الأوسط في مطلع عام 2007.
وأكد ماكورماك على الثقة بوجود وسيلة ما للمضي قدما أو إذا اقتضى الأمر محاولة حل المشاكل. وأوضح أن رايس ستبقى في واشنطن حتى نهاية العام الحالي للمشاركة في استعراض الإستراتيجية المتبعة في العراق.

وأشار ماكورماك إلى أن الرئيس جورج بوش ووزيرة الخارجية سيقومان في نهاية المطاف بما يعتبرانه صحيحا.

وأوضح أن تقرير جيمس بيكر يرسم رؤية للشرق الأوسط أكثر أمانا وأكثر استقرار وأكثر ازدهارا ورأى في تشجيع الديموقراطية في الشرق الأوسط عنصرا أساسيا في المنطقة مؤكدا أن هذا الأمر يبقى في صلب السياسة الخارجية للرئيس.

هذا ويسبق رايس إلى المنطقة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي سيقوم قريبا بمهمة سلام بدعم من الرئيس بوش.
XS
SM
MD
LG