Accessibility links

logo-print

مسؤول دولي يرفض التعليق على تقرير صحفي حول مخطط لاغتيال زعماء لبنانيين


رفض الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك تأكيد أو نفي ما نشرته صحيفة لوموند الفرنسية من أن مسؤولا دوليا كبيرا في لبنان حذر مقر الأمم المتحدة في نيويورك من مخطط يرمي إلى اغتيال عدد من الزعماء اللبنانيين المناهضين لسوريا على يد عناصر من تنظيم القاعدة يتسللون إلى لبنان عبر حدوده مع سوريا.

وقال دوجاريك في لقاء مع الصحافيين إن الأمين العام كوفي عنان لا يزال كثير القلق حيال الوضع في لبنان وإنه يتابع التطورات عن كثب ويكرر دعوته للزعماء اللبنانيين في الحكومة والمعارضة للعودة إلى طاولة الحوار لايجاد حل سياسي للمأزق الحالي.

وكانت صحيفة لوموند قد نقلت عن مسؤول كبير في الأمم المتحدة قوله إن حزب الله اللبناني يتلقى السلاح بشكل مكثف ومنتظم.

ونسبت الصحيفة في عددها الصادراليوم الخميس إلى ذلك المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته قوله إن غالبية تلك الأسلحة إيرانية وإنها تدخل لبنان بسبب تواطؤ مناصرين لحزب الله داخل جهاز الأمن العام اللبناني.

وأشارت الصحيفة نفسها إلى وثيقة سرية رفعها إلى الأمم المتحدة موظف دولي كبير يعمل في المنطقة، مفادها أن هناك خمسين مقاتلا مرتبطين بتنظيم القاعدة موجودين في لبنان لاغتيال 36 شخصية مناهضة لسوريا، بناء على طلب من دمشق.

وجاء في الوثيقة أن المقاتلين تسللوا إلى لبنان عبر الأراضي السورية وأنهم متمركزون في مخيم للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان.
XS
SM
MD
LG