Accessibility links

logo-print

أنباء عن اندلاع معارك ضارية بين الميليشيات الإسلامية وقوات موالية للحكومة الصومالية


قال مسؤول في المحاكم الإسلامية في الصومال إن معارك ضارية اندلعت اليوم الجمعة في بيدوا جنوب البلاد بين القوات الموالية للحكومة الصومالية الانتقالية التي تدعمها أثيوبيا وبين القوات التابعة للمحاكم.

وقال الرئيس التنفيذي للمجلس الإسلامي الأعلى في الصومال الشيخ شريف شيخ أحمد للمتظاهرين المتجمعين في العاصمة الصومالية مقديشو إن معارك عنيفة اندلعت عندما هاجمت قوة مؤلفة من قوات حكومية وجنود أثيوبيين المقاتلين الإسلاميين قرب دينسور الواقعة على بعد 110 كيلومترات جنوب بيداوة.

وكانت القوات الصومالية قد أكدت الثلاثاء أنها استولت بعد معارك ضارية على مدينة دينسور التي وقعت في أيدي الإسلاميين في نهاية الأسبوع.
ونفى الإسلاميون أن يكونوا فقدوا السيطرة على هذه المدينة.

وأضاف: "القوات الأثيوبية هاجمت قواتنا وبالتالي فإن الناس يثورون ويقاتلون الأثيوبيين"، داعيا المتظاهرين إلى القتال.

ودارت معارك أخرى بين إسلاميين وقوات موالية للحكومة اليوم الجمعة في وسط الصومال مما أدى إلى سقوط قتيلين.

كما دارت المعارك في محيط مدينة بنديرادلي على بعد 630 كلم شمال العاصمة الصومالية وعلى بعد حوالي 30 كلم من الحدود الأثيوبية.

وتشهد الصومال الواقعة في القرن الأفريقي، حربا أهلية منذ عام 1991 فيما تعجز المؤسسات الانتقالية التي شكلت عام 2004 عن إرساء النظام مع تصاعد نفوذ الإسلاميين الذين باتوا يسيطرون على قسم كبير من جنوب البلاد ووسطها.
XS
SM
MD
LG