Accessibility links

logo-print

الرئيس الافغاني يعلن أن بلاده توافق على جهود اميركية للتفاوض مع طالبان


قال الرئيس الافغاني حامد كرزاي الاربعاء ان بلاده توافق على جهود الولايات المتحدة للتفاوض مع حركة طالبان وعلى قرار الحركة فتح مكتب لها في قطر وقالت ان هذا يمكن أن يمنع المزيد من الصراع ومقتل مدنيين ابرياء.

وقالت طالبان الافغانية الثلاثاء انها توصلت الى اتفاق مبدئي لانشاء مكتب سياسي في قطر وطلبت الافراج عن سجناء محتجزين في السجن العسكري الاميركي في خليج غوانتانامو.

ويرى مسؤولون غربيون وافغان أن انشاء المكتب خطوة مهمة للمضي قدما في جهود سرية للتوصل الى نهاية عن طريق التفاوض لحرب مستمرة منذ 10 سنوات. ولم يشر بيان طالبان لحكومة كابل.

وقال كرزاي ومسؤولون اميركيون أكثر من مرة ان أي عملية سلام يجب ان يقودها افغان وغضب الرئيس في الماضي عندما شعر أنه مستبعد من الجهود الدولية لاجراء نوع ما من المفاوضات.

غير أنه بعد تأجيل دام 24 ساعة للرد على الاعلان قال كرزاي انه يؤيد هذا التحرك.

المفاوضات تدخل منعطفا حاسما

وقال مكتب كرزاي في بيان "افغانستان توافق على المفاوضات بين الولايات المتحدة وطالبان التي ستؤدي الى انشاء مكتب في قطر."

وأضاف البيان أن المحادثات قد تنقذ أفغانستان "من الصراع والتآمر وقتل الابرياء." وقال مسؤولون أميركيون كبار لرويترز الشهر الماضي انه بعد 10 أشهر وصلت محادثات مع طالبان الى منعطف حاسم وسيعرفون قريبا ما اذا كان من الممكن تحقيق انفراجة.

وفي اطار الجهود الدبلوماسية المتسارعة تبحث الولايات المتحدة نقل عدد من سجناء طالبان من الشخصيات الكبيرة من خليج غوانتانامو الى السجن في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG