Accessibility links

مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ينتقد التصرفات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية


أجاز مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قراره السابع الجمعة الذي ينتقد فيه إسرائيل لفشلها هذه المرة في العمل على تنفيذ مقترحات سابقة قدمها وطالب فيها بإنهاء العمليات العسكرية في الأراضي الفلسطينية والسماح بدخول بعثة لتقصي الحقائق في المنطقة.

وقالت صحيفة هآريتس إن المجلس شجب تصرفات الحكومة الإسرائيلية التي مضى عليها في السلطة سبعة أشهر كما أعرب عن أسفه لعدم تنفيذ إسرائيل القرار الذي أصدره في شهر يوليو/تموز الماضي وحث فيه إسرائيل على إطلاق سراح جميع الوزراء الفلسطينيين الذين اعتقلتهم.

وقال الدبلوماسي الباكستاني تهمينا جانجوا نيابة عن الدول الـ57 الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي التي اقترحت القرار: "إن انتهاكات الحقوق الأساسية للفلسطينيين مستمرة دون هوادة، وإن إسرائيل لم تطلق بعد سراح الوزراء والمسؤولين والمدنيين الفلسطينيين المعتقلين لديها".

وطالب جانجوا السماح لخبير حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة جون دوغارد القيام بمهمة ملحة لتقصي الحقائق في المنطقة التي أمر المجلس القيام بها خلال جلسة طارئة عقدها بعد شهر واحد من تشكيله ليحل محل لجنة حقوق الإنسان التي تم حلها.

مما يذكر أن انتقاد المجلس لا يتضمن فرض أي عقوبات باستثناء جلب انتباه المجتمع الدولي، ومع ذلك فإن الدول تبذل جهودا مضنية لتفادي التدقيق في سجلاتها لحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG