Accessibility links

logo-print

تضارب الروايات الأميركية والعراقية عن القصف الأميركي لمناطق تقع إلى الشمال من بغداد


اختلفت رواية القوات الأميركية عن مثيلتها العراقية حول الغارة التي قام بها الطيران الأميركي على مناطق تقع إلى الشمال من العاصمة بغداد الجمعة، وأودت بحياة 20 شخصا.

ففي الوقت الذي قال الجيش الأميركي فيه إن قواته قتلت 20 عنصرا من تنظيم القاعدة في منطقة الإسحاقي بعد أن تعرض الجنود الأميركيين لإطلاق النار.

وقالت الشرطة في المنطقة إنها عثرت على جثث 17 شخصا بينهم ست نساء وخمسة أطفال في أنقاض المنزلين اللذين قصفتهما الطائرات الاميركية.

وفي نفس السياق، اعتقلت القوات البريطانية والدنماركية خمسة إرهابيين مشتبهين في محيط مدينة البصرة في أكبر حملة مداهمة هناك منذ نحو ثلاثة أعوام.

من ناحية أخرى، قتل 26 عراقيا في أعمال عنف متفرقة في العاصمة بغداد وتلعفر.

على صعيد آخر، هاجم مسلحون مجهولون مقرّين للقوات الأميركية في محافظة بابل بقذائف صاروخية.
مراسل "راديو سوا" حسين العباسي يسلط الضوء على التفاصيل في تقريره التالي:
XS
SM
MD
LG