Accessibility links

logo-print

نصر الله يدعو أنصاره إلى تظاهرة حاشدة الأحد ورايس تجدد دعمها لحكومة السنيورة


يواصل أنصار المعارضة في لبنان اعتصامهم لليوم التاسع على التوالي، مطالبين بإسقاط الحكومة، في ما يعكس استمرار إنسداد الأفق السياسي للأزمة الراهنة.

من ناحية أخرى، تترقب الأوساط اللبنانية ما ستسفر عنه التظاهرة الحاشدة التي دعت اليها المعارضة غدا، في وسط بيروت، وسط توقعات بأن تتم الدعوة إلى عصيان مدني.

وكان حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله دعا أنصاره إلى تظاهرة حاشدة غدا الأحد وقال إذا لم يستسلم فؤاد السنيورة رئيس الحكومة الحالية فإن الضغط عليه سيزداد.

من جهة أخرى، جددت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليسا رايس اتهامها لكل من سوريا وايران بمحاولة زعزعة استقرار الأمن في لبنان. وأكدت مجددا دعمَها لحكومة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة.
وقالت في المؤتمر الصحافي مع نظيرها الألماني شتاينماير إنها تشعر بالقلق إزاء الأحداث الجارية في لبنان، وحثت المجموعةَ الدولية على أن تـُعلن بوضوح دعمَها لحكومة السنيورة.

وقالت إن تلك الحكومةَ المنتخبةَ ديموقراطيا تتعرض لضغط شديد من قوى متطرفة وخارجية بما فيها سوريا وإيران اللتان تبدوان مصممتيْن على محاولة زعزعة استقرارها.وفي ما يتعلق بتقرير بيكر هاملتون، أبدت رايس استعدادَها لبذل جهود جديدة لإخراج عملية السلام في الشرق الأوسط من مأزقِها، مشيرة إلى التزامِها الشخصي بذلك والتزام ِالرئيس بوش، خاصة وأنه كان أول رئيس أميركي يعلن تأييدَه لإقامة دولة فلسطينية.
XS
SM
MD
LG