Accessibility links

logo-print

مسؤولان عراقيان يتهمان مواطنين سعوديين بتمويل جماعات تمرد سنية في العراق


اتهم مسؤولان عراقيان رفيعا المستوى مواطنيْن سعوديين بتحويل ملايين الدولارات لتمويل الهجمات التي تنفذُها جماعاتُ تمردٍ سنية في العراق عن طريقِ شراءِ الأسلحة وخاصة قذائف آر بي جي المضادة للدروع.

وفي الوقت الذي نفى فيه مسؤولون سعوديون بشدة ارسالَ ايةِ اموال من السعودية الى العراق، أكدت وكالةُ اسوشيتد برس انها أجرت مقابلاتٍ مع عددٍ من سائقي الشاحنات الذين تحدثوا عن نقلِ كمياتٍ ضخمةٍ من الأوراق النقدية المعبأةِ في صناديقَ خاصة من داخل السعودية الى مناطقِ نفوذِ جماعاتِ التمردِ السنية في العراق.

وأكد المسؤولان العراقيان اللذان اشترطا عدم الافصاح عن اسميهما بسببِ حساسيةِ القضية أن مصدرَ تلك الأموال هو المبالغُ المخصصةُ للزكاة وأشارا الى أن بعضَ المتبرعين يبدو وكأنهم كانوا يعلمون بوجهةِ تلك الأموال، فيما تبرع آخرون بتلك الأموال دون أن يعرفوا بأن رجالَ الدين سيحولّونها الى جماعاتِ التمرد السنية في العراق.

ولفت أحد المسؤوليْن الى ما حصلَ مؤخرا من تحويلِ خمسةٍ وعشرين مليون دولار من السعودية لحسابِ ِرجلِ دينٍ سني عراقيٍ بارز، حيث اسُتخدمت لشراء صواريخ ستريلا عن طريقِ سمسارٍ في السوقِ السوداء في رومانيا.

يشار هنا الى أن مجموعةَ َ دراسةِ الوضع في العراق قد ذكرت في تقريرِها الذي أعلنته في واشنطن قبل يومين أن قسما من تمويل الجماعاتِ المسلحة السنية يأتي عن طريقِ مواطنين من السعودية وغيرِها من دول الخليج.
XS
SM
MD
LG