Accessibility links

logo-print

عمر الشريف رئيس شرف في مهرجان القاهرة السينمائي الثلاثين


اجتمع نجوم السينما المصرية في دار الاوبرا المصرية في القاهرة مساء الجمعة للمشاركة في حفل توزيع جوائز اختتام مهرجان القاهرة السينمائي الثلاثين في حضور رئيس الشرف للدورة الفنان العالمي عمر الشريف والفنانين رئيسي المهرجان الحالي والسابق عزت أبو عوف وحسين فهمي.

وتمكن الفيلم الصيني الطريق من انتزاع جائزة الهرم الذهبي ارفع جوائز المهرجان.

وتغيب وزير الثقافة المصري فاروق حسني عن الحفل لوجوده في باريس تمهيدا لافتتاح معرض حول الآثار الغارقة في مصر.

ويصور فيلم الطريق التحولات التي شهدتها الصين خلال نحو خمسين عاما من خلال الظروف التي يمثلها ثلاث شخصيات رئيسية من شخصيات الفيلم هم سائق شاحنة قديم ومساعدته وطبيب تغرم به المساعدة بينما يغرم السائق بها ولا يبوح لها لتقدمه عنها في السن.

حاز هذا الفيلم أيضا على جائزة أفضل ممثلة لزانغ جينتشو عن أدائها الرائع لشخصية معقدة تمر من مرحلة المراهقة إلى الكهولة في الشريط الذي يرصد التحولات الشخصية والعامة التي تعتري البلاد أيام ماو تسي تونغ والثورة الثقافية وما تلاها.

وحصل بطل الفيلم الذي يمثل دور السائق الممثل فان وي كذلك على شهادة تقدير خاصة من لجنة التحكيم لقيامه بالدور باحترام وعمق أداء عظيم لممثل عظيم كما اعتبر لويس بوينزو المخرج الارجنتيني رئيس لجنة التحكيم الدولية.

وقدمت الجوائز في حفل طغت عليه روح الدعابة والمرح واعتبر عزت أبو عوف أن أيام المهرجان العشرة انقضت بسرعة.

ولحظة اطلالة عمر الشريف على المسرح حياه الجمهور وقوفا.

ومنحت جائزة الهرم الفضي وهي جائزة لجنة التحكيم سنكارا يصور الصراع بين العالم الحسي والعالم الكهنوتي البوذي لراهب شاب تنتابه فوضى الحواس.

أما جائزة أفضل عمل أول أو ثان للمخرج فمنحت للمصرية هالة خليل عن فيلمها الثاني قص ولزقوتحمل هذه الجائزة اسم نجيب محفوظ.

جائزة أفضل سيناريو التي تحمل اسم الفنان الراحل سعد الدين وهبة مدير مهرجان القاهرة السينمائي سابقا منحت للمخرجة المجرية جوديت اليك كاتبة سيناريو فيلم اليوم الثامن من الأسبوع عن سيدة تقع ضحية مافيا العقارات بعد وفاة زوجها غير أن علاقة غير منتظرة تعيد الأمل لحياتها.
المخرج الإيراني خسرو ماصومي نال جائزة أفضل إخراج عن فيلمه في مكان ما بعيد جدا لقيام المخرج بسرد قصة دون حدود للمكان بصور جميلة وقدرته الكبيرة على إدارة الممثلين كما اعتبرت لجنة التحكيم.

وحصل على جائزة أفضل إبداع فني فيلم هندي للمخرج فيشال بارادواج الذي وضع الموسيقى التصويرية للفيلم أيضا كما منحت الجائزة للتصوير والكادرات والديكورات.

أما جائزة أفضل ممثل فحازها فيلم أرجنتيني للمخرج مارسيلو سكابيز وعنوانه السرعة تنتج السهو ونال الجائزة الممثل الشاب لويس لوك الذي نجح في اختراق حدود الشخصية التي رسمها له الشريط.

ورأس لجنة التحكيم الأفلام هذا العام الفنان السوري دريد لحام ومنحت اللجنة الجائزة لفيلم بركات للجزائرية جميلة صحراوي كما منحت الجائزة كذلك لفيلم هالة خليل قص ولزق.

وفي فئة أفلام الديجيتال التي كان لها هي الأخرى لجنة تحكيم رأسها المخرج المصري داود عبد السيفان الجائزة الذهبية كانت من نصيب الفيلم الايطالي تحت نفس القمر للمخرج كارلو لوليو.

ونال الجائزة الفضية لأفلام الديجيتال فيلم بريطاني للمخرج ريتشارد هوكينس وعنوانه كل شيء.

وأخيرا منحت لجنة النقاد الدولية جائزتها للفيلم المكسيكي النظرة الأخيرة للمخرجة باتريسيا ارياغا خوردان لبراعتها في تناول الحياة الإنسانية من خلال الفن التشكيلي.

وشارك في المسابقة الدولية 18 فيلما من 15 بلدا هي سويسرا وفرنسا والمكسيك والصين وسريلانكا والهند وإيران واسبانيا وايطاليا والمجر ومصر وتشكيا وكندا والأرجنتين والبرازيل ما عكس تنوع هذه الدورة.
XS
SM
MD
LG