Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

رامسفيلد يتفقد مودعا قاعدتين عسكريتين أميركيتين في العراق


ذكر الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع الاميركية الاحد أن وزير الدفاع المستقيل دونالد رامسفيلد تفقد السبت في العراق قاعدتي الاسد في محافظة الانبار وبلد في محافظة صلاح الدين. وكان رامسفيلد قد وصل إلى العراق في زيارة وداعية مفاجئة لشكر القوات الاميركية قبل ايام من تنحيه عن منصبه المقرر في 18 ديسمبر/كانون أول. ونقل الموقع الالكتروني عن رامسفيلد قوله أمام حوالى 1200 من عناصر المارينز في قاعدة الأسد التي تبعد 170 كم غرب بغداد أترك منصبي مقتنعا بان القوة الحقيقية للجيش الاميركي ليست في واشنطن أو البنتاغون أو اسلحتنا بل في قلب الرجال والنساء الذين يؤدون واجبهم. انها في وطنيتكم ومهنيتكم وتصميمكم. وحذر مجددا من الافراط في التسرع قائلا نشعر بحاجة ملحة كبيرة لحماية الشعب الاميركي من 11 سبتمبر/أيلول جديدة أو أكثر، لكن في الوقت ذاته يجب علينا أن نصبر لانجاز مهمتنا بشكل جيد لان عواقب الفشل لا يمكن قبولها. وكان رامسفيلد قد قدم في نوفمبر/تشرين الثاني إستقالته، غداة هزيمة الحزب الجمهوري في الانتخابات البرلمانية. ودعا رامسفيلد الذي سيحل محله روبرت غيتس رسميا في 18 ديسمبر/كانون أول، الاميركيين الجمعة إلى التحلي بالصبر، محذرا من "العواقب الرهيبة" في حال الفشل في العراق. وقال في لقاء مع موظفين في وزارة الدفاع إن "الانسحاب سريعا والتسبب في اضطرابات في هذا البلد وهذه المنطقة، سيكون في رأيي خطأ رهيبا". وادلى رامسفيلد بهذه التصريحات في الوقت الذي يدور فيه نقاش مكثف في الولايات المتحدة حول تغيير الاستراتيجية في العراق. واعتبرت لجنة مستقلة أن معظم القوات الاميركية يمكن ان تنسحب من العراق مطلع 2008 في اطار نقل المسؤوليات إلى العراقيين.
XS
SM
MD
LG