Accessibility links

logo-print

ايران ستعيد النظر في تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية اذا فرضت عليها عقوبات


صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية محمد علي حسيني بأن ايران ستيعد النظر في درجة تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية اذا تعرضت لفرض عقوبات بسبب برنامجها النووي.
ويأتي هذا التصريح عشية استئناف محادثات الدول الست المكلفة ببحث الملف النووي الايراني في الأمم المتحدة، حول مشروع قرار يهدف إلى فرض عقوبات على طهران لرفضها تعليق نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم.
وقال حسيني في لقاء صحافي إن " إن التصويت الذي ستكون نتيجته فرض عقوبات على إيران سيلقى ردا من إيران وفي هذه الحالة سنعيد النظر في مستوى تعاوننا مع الوكالة".
وأضاف أن قرارنا سيكون مرتبطا بقرار مجموعة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الصين وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بالإضافة إلى المانيا. \
وتستأنف الدول الست محادثاتها الاثنين في مقر الامم المتحدة سعيا للتوصل إلى اتفاق حول مشروع قرار اوروبي يفرض عقوبات على ايران لرفضها وقف برنامجها النووي على أمل التوصل الى نتيجة قبل عيد الميلاد.
وستناقش الدول الست صيغة جديدة بعد ادخال تعديلات طفيفة على مشروع القرار الذي قدمه الاوروبيون إلى مجلس الأمن في 23 من أكتوبر/تشرين أول الماضي، طبقا لما أفاد به دبلوماسيون.
ويأخذ هذا النص في الاعتبار تحفظات روسيا على فرض عقوبات صارمة جدا على الجمهورية الاسلامية. وقال حسيني إن موقف روسيا هو التخفيف من نص القرار والتخفيف بالتالي من العقوبات. ورأى أن الدول الاوروبية الثلاث فرنسا وبريطانيا والمانيا اختارت الطريق السىء وايران تأمل ان تغير سياستها وتعود إلى سياسة التفاوض.
XS
SM
MD
LG