Accessibility links

logo-print

مئات الآلاف يحتشدون في وسط بيروت في مظاهرة ضخمة وحكومة السنيورة ترفض الإذعان لمطالب المعارضة


احتشد مئات الاف المحتجين في وسط بيروت الاحد في مظاهرة ضخمة دعت اليها المعارضة اللبنانية التي يقيم انصارها في خيام بوسط بيروت منذ اول ديسمبر كانون الاول متوعدين بالا يبرحوا مكانهم قبل ان يرضخ رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة لمطالبهم بتشكيل حكومة وحدة وطنية.
وقد رفعت لافتات خارج مقر الحكومة في وسط بيروت كتب عليها "نريد حكومة نظيفة" و"السنيورة اطلع بره" فيما الحشود تلوح بالاعلام اللبنانية البيضاء والحمراء وتردد مع مكبرات الصوت اناشيد وطنية.
وبدا أصوات المحتجين واضحا داخل مقر الحكومة القريبة حيث يتواجد السنيورة ومعظم وزرائه فيما الاسلاك الشائكة ومئات رجال الامن يحيطون بالمقر.
ويرفض السنيورة والاغلبية الحاكمة التي يقودها السنة الاذعان متهمين حزب الله بمحاولة القيام بانقلاب في اعقاب حربه التي استمرت 34 يوما ضد اسرائيل في وقت سابق من العام الجاري.
وحذر معلقون من أن تدهور الموقف المتأزم من شأنه أن يتحول لاعمال عنف واسعة النطاق في بلاد ما زالت تحاول اعادة بناء نفسها بعد الحرب الاهلية التي استمرت بين عامي 1975 و1990 .
XS
SM
MD
LG