Accessibility links

طهران: الأميركيون ليسوا بحاجة إلى إيران كي ينسحبوا من العراق


أعلن الناطق بإسم وزارة الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني اليوم الأحد أن الولايات المتحدة ليست بحاجة للتفاوض مع إيران للإنسحاب من العراق.


وأكد المتحدث في مؤتمره الصحافي الإسبوعي أنه إذا حدد الأميركيون جدولا زمنيا لسحب قواتهم من العراق فذلك يعني أن واشنطن جادة في قرارها وحينها لن يكون التفاوض ضروريا مع إيران وبإمكانهم سحب قواتهم بمفردهم. وقال حسيني إن بلاده مستعدة لتقديم كل أشكال المساعدات والتعاون للحكومة العراقية لضمان إستقرار هذا البلد وأمنه.


وإعتبر المسؤول الإيراني أن وجود القوات الأميركية سبب أساسي لإستمرار إنعدام الأمن والإستقرار، مؤكدا أن هذه القوات يجب أن تغادر العراق والمنطقة وتترك شؤون المنطقة للبلد والمنطقة، حسب تعبيره.

هذا وكان زير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قد أعرب عن قلقه يوم أمس السبت مما جاء في تقرير لجنة بيكر-هاملتون الخاص بالعراق، متسائلا عن الثمن الذي ستدفعه الولايات المتحدة إلى إيران وسوريا في حال إجراء محادثات معهما حول العراق.

وأقر زيباري خلال مؤتمر حول أمن الخليج يُعقد في البحرين بأن بعض الأجهزة الأمنية العراقية بحاجة إلى تطوير، غير أنه أضاف أن الحكومة العراقية ليست بحاجة إلى تهديدات علنية أو مبطنة للقيام بما ينبغي عليها القيام به.

وفيما يتعلق بالحوار مع إيران وسوريا قال زيباري إن الولايات المتحدة هي التي ينبغي عليها الإنفتاح على طهران ودمشق لأن الحكومة العراقية دأبت على إجراء إتصالات مع هاتين الدولتين منذ البداية.

وأضاف زيباري أن الولايات المتحدة ستكون مضطرة لدفع ثمن لإنفتاحها على هاتين الدولتين، مضيفا أن ما يبعث على القلق هو الثمن الذي ستدفعه واشنطن لتحقيق ذلك الإنفتاح.

XS
SM
MD
LG