Accessibility links

logo-print

الحزب الإسلامي يهدد بمقاطعة إي حكومة قادمة إذا لم يكن له دور حقيقي أمنيا وسياسيا


هدد الحزب الإسلامي العراقي في بيان له اليوم الأحد بعدم الإنضمام إلى أي حكومة قادمة إذا لم يكن يشكل فيها رقما حقيقيا في القرارين الأمني والسياسي المستند الى إتفاق يسبق تشكيل الحكومة القادمة.
وطالب الحزب الإسلامي بأن ينص الإتفاق المسبق على إعادة التوازن الأمني والوطني والتوافق السياسي وتفكيك منظمات الإرهاب الإجرامية من ميليشيات وغيرها.
وجدد الحزب في البيان رفضه لكل أنواع العنف أو الإرهاب الموجه ضد السنة أو الشيعة أو الأقليات الأخرى.
وإتهم الحزب رئيس الوزراء نوري المالكي ووزيري الدفاع عبد القادر العبيدي والداخلية جواد البولاني بإستخدام معايير مزدوجة في التعامل مع العراقيين، حسبما أفاد البيان.
كما إنتقد الحزب الإسلامي ما أسماه بعجز القوات الأميركية وفشلها في التصدي للملف الأمني، ودعا العراقيين للدفاع عن أنفسهم ضد هجمات الإرهاب المنظم لفرق الموت، على حد ما جاء في بيان الحزب.
XS
SM
MD
LG