Accessibility links

جوبيه: ما يحصل في سوريا غير مقبول وهو قمع وحشي


دعا وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه في لشبونة أمس الأربعاء المراقبين العرب الموجودين في سوريا بألا يسمحوا للنظام السوري بالتلاعب بهم.

أضاف جوبيه في مؤتمر صحافي مع نظيره البرتغالي باولو بورتاس "ما يحصل في سوريا غير مقبول وهو قمع وحشي، كان للجامعة العربية الفضل في اتخاذ مبادرة، لكن في حال عدم تمكن المراقبين من تحقيق أهدافهم، عندها لا بد من العمل معاً في مجلس الأمن لاتخاذ موقف من الوضع في سوريا".

أما بورتاس، فقال إنه لا مجال للتسامح حيال العنف والقمع في سوريا على الإطلاق، ودعا إلى رد فاعل من المجتمع الدولي على نظام الرئيس بشار الأسد.

وسئل عن اعتراف البرتغال بالمجلس الوطني السوري فقال "لقد التقيت بوفد المجلس الوطني السوري، وفي حال طرح المسألة عندها ستقدم البرتغال إجابة واضحة وصريحة بشأن مسألة الاعتراف بالمجلس".

إمكانية حظر النفط الإيراني

وفي الموضوع الإيراني، أعلن جوبيه أن دول الاتحاد الأوروبي قد تتخذ قرارا بحظر شراء النفط الخام الإيراني خلال اجتماع لوزراء الخارجية في الثلاثين من الشهر الحالي.

وقال جوبيه "سنجتمع لاحقاً نحن وزراء خارجية عدة بلدان، وآمل أن نتمكن في هذه المناسبة من تبني قرار لحظر الصادرات النفطية الإيرانية، ونحن الآن بصدد العمل على استصدار هذا القرار وكل الخطوات في مسارها".

وأكد جوبيه "لا بد لنا من طمأنة شركائنا الأوروبيين من خلال تأمين حلول بديلة لوارداتهم النفطية من إيران، وهذه البدائل متوفرة لذا أعتقد أننا سنتمكن من الوصول إلى الهدف المنشود بحلول نهاية يناير/كانون الثاني".

يذكر أن الاتحاد الأوروبي قد أعلن في مطلع ديسمبر/كانون الأول أنه ينوي فرض عقوبات إضافية على إيران بعد نشر التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول نشاطات إيران النووية.

يشار إلى أن اليونان وايطاليا واسبانيا وبلجيكا التي تستورد نفطا من إيران لا تتفق تماما مع فرض هذا الحظر، وتتحفظ على القرار.

XS
SM
MD
LG