Accessibility links

الحكيم يؤيد مؤتمرا دوليا حول العراق يحترم الإرادة الوطنية ويجدد ترحيبه بتقرير بيكر- هاملتون


أبدى رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية عبد العزيز الحكيم ترحيبا مشروطا بمؤتمر دولي حول العراق يضم كل دول الجوار ومنها إيران وسوريا والأردن والسعودية ومصر.

وفي حديث مع برنامج Late Edition على قناة CNN الإخبارية قال الحكيم عبر مترجم أثناء زيارته إلى واشنطن:

"من المعروف أن المشكلة العراقية داخلية وخارجية
وعليه فإن أي جهود تساعدنا في القضاء على المشكلة فنحن نرحب بها، ولكن عندما يتعلق الأمر بإتخاذ القرار فنحن من يفعل ذلك، إن إشراك هذه الدول في هذا المؤتمر مشروط بعدم التدخل في القرارات العراقية".

وجدد الحكيم تأييده لتقرير لجنة بيكر- هاميلتون، ووصف مقترحاته بالإيجابية:

"بغض النظر عن بعض ما جاء في التقرير إلا أنه إقترح الكثير من التوصيات الإيجابية منها الإقرار بالمصالحة الوطنية التي لم تأت نتيجة لضغط أميركي أو خارجي آخر ولكنها جاءت من الحكومة العراقية ذاتها وعـُرضت على مجلس النواب الذي صوت عليها بالإجماع".

وأكد الحكيم أن الوضع في العراق تحت السيطرة، موضحا بقوله:

"إن الحكومة العراقية تعمل على إستتباب الأمن في البلد، طبعا هناك عنف طائفي في بغداد وبعض المحافظات ولكن الهدوء يعم محافظات أخرى، وهناك جهود حثيثة لإيقاف العنف في البلاد".

وفي رده على سؤال عما إذا كان المجلس الأعلى حليفا لإيران أو إذا كان المجلس الأعلى يريد أن يؤسس دولة شيعية في العراق تتكون من تسع محافظات جنوبية حليفة لإيران، أجاب الحكيم:

" إن هذا الأمر لا يعود للمجلس الأعلى، الدستور العراقي أقر الفيدرالية وقد صوت العراقيون على ذلك. وإن التحالف الذي نحن طرف فيه وافق على أن تكون هذه المحافظات جزء من الفيدرالية، وبالطبع فإن ذلك لن يتم قبل أن يوافق عليه العراقيون جميعا".

وشدد الحكيم على سيادة العراق ورفضه لإي تدخل خارجي في شؤونه الداخلية، قائلا:

"لدينا علاقات طيبة مع إيران كما هو الحال مع الولايات المتحدة ودول أخرى، ولكن عندما يتعلق الأمر بمصالحنا الوطنية، فنحن من يتخذ القرار بأنفسنا بدون أي تدخل من خارج العراق".

وأكد الحكيم رغبة العراق في إنسحاب القوات الأميركية من أراضيه، مشددا على ضرورة أن يتسلم العراقيون زمام أمورهم بأنفسهم:

" الحكومة العراقية بالطبع تريد أن ترى الأميركيين ينسحبون من العراق ويعودون سالمين إلى بلادهم، وسوف نرحب بهم في المستقبل كزائرين للبلاد، هذه رغبة جميع الأوطان إذ لا أحد يرغب في رؤية جنود أجانب على أرض بلاده. من الضروري أن يدير العراقيون شؤونهم بأنفسهم".

وحول تحديد سقف زمني لإنسحاب القوات الأجنبية من العراق، قال الحكيم:

" نحن نريد أن تنسحب القوات الأميركية والقوات المتعددة الجنسيات من العراق بأسرع وقت ممكن، ولكن ذلك يعتمد على أراء العسكريين والخبراء الأمنيين بالإضافة إلى السياسيين".

ونفى الحكيم خلال اللقاء الذي أجرته معه القناة الإخبارية أن العراق يشهد حربا أهلية بين السنة والشيعة:

"لا أستطيع القول إن هناك حربا أهلية في العراق، نعم هناك عنف طائفي في بعض مناطق البلاد ولكن القيادات الدينية الشيعية والسنية ترفض هذه الأعمال ولا تؤيد أي أعمال عنف".

ورفض رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم في حديثه إلى برنامج Late Editon على قناة CNN الحديث عن تأثيرات الصراع الإسرائيلي الفلسطيني على منطقة بصورة عامة والعراق بصورة خاصة:

"في الوقت الحالي لا أفكر بأي شئ سوى العراق".
XS
SM
MD
LG