Accessibility links

logo-print

بدء أعمال مؤتمر مثير للجدل في طهران حول محرقة اليهود



افتتح في طهران صباح الإثنين مؤتمر مثير للجدل برعاية رسمية تحت عنوان "دراسة الهولوكوست: نظرة شاملة"، وسط انتقادات ومعارضة دولية واسعة على خلفية طروحات الرئيس الايراني احمدي نجاد بشأن نفي وقوع المحرقة التي ارتكبها النازيون ابان الحرب العالمية الثانية.

وقد ألقى وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي كلمة افتتاحية وصف فيها المؤتمر بأنه ندوة علمية تسعى من أجل العثور على أجوبة للأسئلة التي طرحها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد حول هذه القضية.
ومن بين المشاركين الباحث الفرنسي البروفيسور روبير فوريسون الذي نفى أن يكون النازيون قد لجأوا آنذاك الى استخدام غرف الغاز التي كانت تستخدم لتنفيذ الاعدام..والباحث الاسترالي فردريك توبين الذي سيلقي محاضرة بعنوان "الهولوكوست: سلاح جريمة".

وتقول إيران إن لا شيء يمنع عقد المؤتمر الذي يُتوقع أن يشارك فيه حوالي 60 باحثا من دول عدة بينها بريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا، لبدء نقاش حول حقيقة وحجم الهولوكوست.

وقد أكد مسؤولون إيرانيون أن هدف المؤتمر ليس نكران أو نفي حصول المحرقة وإنما فتح المجال أمام العلماء والخبراء لعرض آرائهم بشأنها من دون خوف أو أي عُقد.
XS
SM
MD
LG