Accessibility links

logo-print

لاتسيو يكتسح روما وانترميلان يحافظ على صدارة الدوري الإيطالي


حقق فريق لاتسيو الإيطالي فوزا كبيرا على غريمه فريق روما بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في المباراة التي أقيمت بينهما الأحد على الملعب الاولمبي ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم.

وأنهت الأهداف الثلاثة التي سجلها كل من لاعبي خط الوسط ليدسيما وماسيمو موتاريلي وقائد الفريق ماسيمو اودو من ركلة جزاء، مسيرة انتصارات روما خلال ست مباريات متتالية وزادت فارق النقاط بينه وبين انترناسيونالي المتصدر إلى سبع نقاط. ودخل روما المباراة وهو يشعر بثقة بالغة.

وارتفعت الروح المعنوية للفريق قبل ساعات من انطلاق المباراة بالأخبار التي ترددت عن أن قائد الفريق فرانشيسكو توتي أصبح لائقا للاشتراك في المباراة بعد شفائه من التواء في الكاحل. وكان روما بالفعل المتفوق في بداية اللقاء المفتوح من الجانبين. وسيطر روما على مجريات المباراة معظم فترات الشوط الأول، وكانت تسديدة توتي في الدقيقة 22 الأخطر غير أن حارس مرمى لاتسيو انجيلو بيروتسي تمكن من التصدي لها.

وعاد لاتسيو لأجواء اللقاء قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين عندما ارتدت ضربة رأس لايملسون من العارضة.

وبعد ذلك بأقل من 60 ثانية تلقي ليدسيما الأرجنتيني الكرة خارج المنطقة وبدلا من أن يمرر الكرة سددها بقوة لتمر من الحارس دوني وتسكن الزاوية العليا من الشباك. وعزز لاتسيو تقدمه بعد انطلاق الشوط الثاني بوقت قصير فقد انفرد جوران بانديف بالمرمى ليعرقله الحارس دوني ويحتسب الحكم ركلة جزاء سجل منها اودو الهدف الثاني.

والتزم لاعبو روما بالهجوم في محاولة لإحراز هدف ولكن خطتهم الفنية جعلت خط الظهر مكشوفا وفي الدقيقة 73 تقدم مهاجم لاتسيو توماسو روكي وارسل الكرة لستيفانو ماوري داخل المنطقة الذي سدد بدوره على المرمى لكن العارضة تكفلت بإبعادها قبل أن تجد طريقها إلى الى موتاريلي الذي وضعها في الشباك.

من جهة ثانية، عادل فريق انترناسيونالي حامل اللقب رقمه القياسي في عدد مرات الفوز المتتالية في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم بعد أن سجل الأحد فوزه الثامن على التوالي هذا الموسم على حساب مضيفه أمبولي بثلاثة أهداف دون مقابل. وعادل هذا الفوز الرقم القياسي للفريق الذي يعود إلى موسم 1939-1940.

وجاءت أهداف المباراة الثلاثة في الشوط الثاني عن طريق المهاجم الارجنتيني هرنان كريسبو والمهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والمدافع الارجنتيني وولتر صمويل في الدقائق 60 و78 و87 على الترتيب. وينفرد انترناسيونالي بصدارة جدول المسابقة برصيد 39 نقطة من 15 مباراة متقدما بفارق سبع نقاط على روما صاحب المركز الثاني الذي لعب 14 مباراة.

وفي مباريات اخرى أقيمت الأحد تقدم كاتانيا للمركز الرابع بعد فوزه على ضيفه اودينيزي بهدف دون مقابل سجله جيوناثا سبينيزي في الدقيقة 68 من زمن اللقاء الذي شهده 17 ألف متفرج. واستمر ميلانو الذي بدأ الموسم مخصوما من رصيده ثماني نقاط بسبب تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في دوامة النتائج السيئة بعد تعادله على أرضه ووسط جماهيره بدون أهداف مع تورينو.

وأضاع البرتو جيلاردينو لاعب ميلانو ركلة جزاء في الدقيقة 79 من زمن اللقاء الذي شهده 50 ألف متفرج. وتغلب اتلانتا على ضيفه ميسينا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وأنهى اتلانتا الشوط الأول متقدما بهدف دون مقابل سجله اللاعب ديفيد بومبارديني في الدقيقة 28 قبل ان يضيف زميلاه فيريرا بينتو وكريستيانو دوني هدفين آخرين في الشوط الثاني في الدقيقتين 57 و67 على الترتيب.

وقلص نيكولاس كوردفا الفارق بالهدف الأول لميسينا في الدقيقة 76 قبل ان يضيف زميله ارتورو دي نابولي الهدف الثاني قبل نهاية الوقت الأصلي للقاء بخمس دقائق. وانتهت مباراة كالياري مع ضيفه بارما بالتعادل السلبي وهي نفس نتيجة مباراة سامبدوريا وضيفه سيينا الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه عبد الله كونكو في الدقيقة 85.

ونجح فيورنتينا في الفوز على مضيفه كيفو فيرونا بهدف دون مقابل سجله المهاجم الروماني ادريان موتو في الدقيقة 81 من زمن اللقاء.

وكان باليرمو عاد للمنافسة على لقب المسابقة بعد فوزه العريض بثلاثة أهداف دون مقابل على ليفورنو يوم السبت ليحتل المركز الثالث برصيد31 نقطة من 15 مباراة. وجاء هدف باليرمو الأول قبل مرور اقل من دقيقتين عندما تلقى لاعب الوسط فابيو سيمبلسيو كرة من زميله ديفيد دي ميشيل ليودعها مرمى ليفورنو وسط زحام مدافعيه.

وواصل باليرمو الضغط على ليفورنو واسفر هذا الهجوم الكاسح عن الهدف الثاني عندما حول المهاجم البرازيلي اموري برأسه كرة عرضية من زميله يوجينيو كوريني في مرمى ليفورنو في الدقيقة 36. واقترب دي ميشيل من تسجيل هدف باسمه في منتصف الشوط الثاني عندما سدد كرة بعيدة المدى ارتطمت بعارضة مرمى ليفورنو. وقبل 11 دقيقة على انتهاء المباراة اختتم سيمبلسيو ثلاثية أهداف باليرمو عندما تلقى تمريرة من زميله ماركو بيسانو وسددها في سقف مرمى ليفورنو.

كما واصل ريجينا كفاحه من اجل تعويض النقاط الخمس عشرة التي خصمتها المحكمة الرياضية من رصيده هذا الموسم بسبب ضلوعه في فضيحة التلاعب بنتائج مباريات بالدوري الايطالي بالتغلب على اسكولي 2-1. سجل هدفي ريجينا المدافع اليساندرو لوكاريلي والمهاجم نيكولا اموروسو ليرفعا رصيد فريقهما إلى خمس نقاط بفارق نقطة واحدة عن اسكولي الذي لم يسجل أي انتصار هذا الموسم حتى الآن.

XS
SM
MD
LG