Accessibility links

logo-print

الأخضر الإبراهيمي يصف سياسة اللجنة الرباعية لإحلال السلام في الشرق الاوسط بأنها مضللة


حث الأخضر الإبراهيمي المستشار الخاص السابق للأمين العام للأمم المتحدة الإثنين المجتمع الدولي على التدخل من جديد في إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، واصفا سياسة اللجنة الرباعية في هذا المجال بأنها مضللة.

وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحافي عقده في عمان إن السياسات التي تتبناها اللجنة الرباعية بخصوص الشرق الأوسط بعد النصر الانتخابي الذي حققته حركة المقاومة الإسلامية حماس في الانتخابات الفلسطينية مطلع هذا العام كانت مضللة بكل ما للكلمة من معنى.

وأضاف فيما يتعلق بقطع المساعدات الخارجية عن حكومة حماس المنتخبة ديموقراطيا والتي ترفض الاعتراف بإسرائيل إن حجم العقاب الجماعي القاسي طال جميع الفلسطينيين بتهمة أنهم لم يحسنوا الانتخاب.

وجاءت تصريحات الإبراهيمي تلك خلال كلمة ألقاها في الاجتماع السنوي للدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين والدول المانحة الذي تعقده وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين "الاونروا" في عمان.

من جهته حث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في بيان ألقاه كيفين كينيدي، نائب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، الدول المانحة على التكفل بتمويل الميزانية العادية للوكالة تمويلا كاملا والعمل على تعويض النقص الحالي الذي يبعث على القلق.

ومن جانبه، رأى وزير الخارجية الأردنية عبد الإله الخطيب التطورات الحالية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية بأنها يجب أن تكون مصدر قلق للجميع، موضحا أن التدهور الأمني والاقتصادي لا يزال يتصاعد بشكل كبير حيث وصل إلى مرحلة أكثر خطورة مما عهد في السابق.

وعلى الرغم من أن الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت قد وافقت على الميزانية المالية للاونروا لعام 2006 والتي بلغت نحو 9.470 مليون دولار إلا أن الوكالة لم تحصل سوى ما يقارب 5.335 مليون دولار حتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومن المتوقع أن تطلق الاونروا الثلاثاء مناشدتها الطارئة لتمويل برامجها في الأراضي الفلسطينية للعام 2007.
XS
SM
MD
LG