Accessibility links

محمود عباس يدين مقتل أبناء ضابط في المخابرات الفلسطينية وهم في طريقهم الى المدرسة


قتل ثلاثة أطفال هم أبناء العقيد بهاء بعلوشة الضابط في المخابرات الفلسطينية المسؤول في حركة فتح، كما قتل سائقهم وجرح خمسة آخرون بينهم أربعة تلاميذ الاثنين برصاص مسلحين مجهولين وهم في طريقهم إلى المدرسة في حي الرمال بمدينة غزة. وذكر أن حالة أحد الجرحى خطيرة.

وقد أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس مقتل الأطفال وسائقهم معتبرا ذلك جريمة إنسانية بشعة وطالب بالكشف عن الجناة، كما أدانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي الحادث.
وأوضح مصدر أمني أن العقيد بعلوشة مسؤول التنسيق مع الأجهزة الأمنية في المخابرات العامة الفلسطينية وعضو مهم في حركة فتح.
كما أوضح مصدر أمني أن الأطفال كانوا في طريقهم مع سائقهم إلى المدرسة في حي الرمال في مدينة غزة عندما تعرضت السيارة التي تقلهم لإطلاق نار.
وتابع أن الحادثة كانت تستهدف اغتيال الضابط بهاء بعلوشة، وأكد أن المخابرات العامة وأجهزة الأمن فتحت تحقيقا فوريا لمعرفة ملابسات الجريمة. وأشار إلى أن المسلحين مجهولون وكانوا ملثمين ويستقلون سيارة عندما أطلقوا النار عند مفترق شارع فلسطين قرب عدد من المدارس الابتدائية الأساسية والإعدادية في حي الرمال.

وفي مكان الهجوم اختلطت حقائب التلاميذ القتلى بدمائهم وبعض أشلائهم وتبعثرت الكتب والدفاتر المدرسية داخل السيارة التي أصيبت بعشرات الأعيرة النارية.
وذكر مصدر أمني أن العقيد بعلوشة والد القتلى كان تعرض لمحاولة اغتيال قبل عدة أشهر من قبل مجهولين.

وكان مجهولون أطلقوا النار الأحد عند مرور موكب سيارات وزير الداخلية الفلسطينية سعيد صيام في مدينة غزة بدون أن يسبب الحادث إصابات. وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة إن الجناة يتحملون مسؤولية تبعات جريمتهم التي تهدف إلى توتير الأجواء في هذه المرحلة الحساسة، مشددا على ضرورة أن تعمل الجهات المختصة من أجل الكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكمة.
من جهته اعتبر فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس أنها جريمة نكراء استهدفت أطفالا أبرياء وقياديا من قادة الشعب الفلسطيني، مطالبا السلطة الفلسطينية والحكومة بالعمل للكشف عن هؤلاء القتلة أعداء الشعب الفلسطيني وتقديمهم للمحاكمة. وأضاف برهوم أنه كلما اقتربت الأمور من رأب الصدع يأتي من يريد للساحة الفلسطينية التوتر.

كما أدانت لجنة المتابعة للفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية الجريمة، داعية السلطة الوطنية وأجهزتها الأمنية إلى ملاحقة الجناة وتقديمهم إلى المحاكمة لإنزال العقوبة المناسبة بحقهم، حسبما ذكر عضو في اللجنة.
XS
SM
MD
LG