Accessibility links

logo-print

بغداد ودمشق تتبادلان فتح السفارات بعد ربع قرن من القطيعة


تبادلت سوريا والعراق افتتاح سفارتيهما في دمشق وبغداد اليوم الاثنين بعد حوالي ربع قرن من القطيعة الديبلوماسية بين البلدين .

ورفع العلم العراقي فوق السفارة في دمشق بحضور عدد من المسؤولين السوريين والعراقيين، وقال مسؤولون إن احتفالا مماثلا تم في حي المنصور خارج المنطقة الخضراء في بغداد.

واعتبر وكيل وزارة الخارجية لبيد عباوي أن هذه المناسبة تدفع للتفاؤل بمستقبل المنطقة واستقرارها.

وقال عباوي إن العراقيين يتطلعون إلى دور سوري في مساعدة الشعب العراقي على مواجهة الظروف التي يعيشها ودعم العملية السياسية في العراق.

من جهته، قال معاون وزير الخارجية السورية فاروق طه إن هذه الخطوة تعني دعم العملية السياسية الجارية في العراق بما يحفظ وحدته أرضا وشعبا، وبما يؤهله لاستعادة عافيته السياسية وانسحاب القوات الأجنبية منه.

وكان قد تم الاتفاق على إعادة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين خلال زيارة لبغداد قام بها الشهر الماضي وزير الخارجية السورية وليد المعلم، حيث أعلن استعداد سوريا لدعم الاستقرار في العراق.

XS
SM
MD
LG