Accessibility links

طلاب إيرانيون يقاطعون في طهران خطاب أحمدي نجاد ويصفونه بالديكتاتور


قاطع طلاب إيرانيون الرئيس محمود أحمدي نجاد عندما كان يلقي خطابا في جامعة أمير كبير في طهران، وتعالت الهتافات ضده واصفين إياه بالديكتاتور، وأضرموا النار في صوره، وحطموا كاميرات التلفزيون.

وأفادت وكالات الأنباء، بأن طلابا يدعمون الرئيس نجاد تصدوا للمجموعة المناوئة.
ولم تأت وسائل الإعلام المحلية على ذكر تلك الحادثة.

وأفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، بأن أحمدي نجاد رد على الهتافات المنددة بتوجيه الاتهامات إلى الولايات المتحدة واصفا إياها بالدكتاتورية التي ترتدي لباس الدفاع عن حقوق الإنسان حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG