Accessibility links

استاذ جامعي أميركي يقول ان علاقة الصحافة بالحكومة ينبغي ان تتسم دائما بالمواجهة


تحل هذا الأسبوع الذكرى الخامسة عشرة بعد المئتين لوثيقة الحقوق التي ألحقت بالدستور الأميركي عام 1791. وتنص الوثيقة، التي أصبحت بمثابة العمود الفقري للدستور الأميركي، على حرية التعبير والنشر والتجمعات السلمية.

ويرى مارفن كالب الصحافي السابق والأستاذ حاليا بجامعة هارفارد أن علاقة الصحافة بالحكومة ينبغي أن تتسم دائما بالعداء والمواجهة، ويقول:
"إذا كانت العلاقة حميمة، ستكون أمامنا مشكلة لأن ذلك سيعني أن وسائل الإعلام والصحافة راضية عما تفعله الحكومة، وأن الحكومة راضية أيضا لأنها تجد في الصحافة بوقا يروج لأفعالها. وعليه فإنني أرى أن الوضع الأمثل يتطلب حدوث مواجهات بين الصحافة والحكومة لأن ذلك يعني أن الصحافة تراقب أداء الحكومة بدقة".

ويتفق بن برادلي رئيس تحرير صحيفة واشنطن بوست السابق مع هذا الرأي بقوله:
"لن تصادف على الإطلاق صحفيا يقول لك إن علاقات الصحافة مع الحكومة جيدة، لأنه إذا قال ذلك سيكون كاذبا على الأرجح، وسيحظى بمعاملة جيدة من الحكومة. لا ينبغي على الحكومة أن تعاملنا بصورة أفضل مما يجب، وكل المطلوب منها هو أن تبتعد عن طريقنا".
XS
SM
MD
LG