Accessibility links

تمديد العمل بالآلية الدولية الموقتة لمساعدة الفلسطينيين لثلاثة أشهر إضافية


وافق الاتحاد الأوروبي على تمديد جديد من ثلاثة أشهر حتى نهاية آذار/مارس للآلية الدولية التي تسمح بمساعدة الفلسطينيين عبر الالتفاف على الحكومة الفلسطينية برئاسة حركة حماس. وقالت المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر في ختام اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إنه تم تمديد العمل بالآلية الدولية الموقتة لثلاثة أشهر إضافية.
دخلت هذه الآلية الموقتة التي وضعتها المفوضية الأوروبية حيز التطبيق في نهاية حزيران/يونيو لمدة ثلاثة أشهر من قبل اللجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط. وتتيح الآلية تقديم معدات لمستشفيات ومد هذه المستشفيات بالوقود لتشغيل مولدات الكهرباء ودفع تقديمات اجتماعية للفلسطينيين المعوزين. وقد خصصت المفوضية الأوروبية حتى الآن حوالي 100 مليون يورو لتمويل هذا البرنامج.
على صعيد آخر، طالب أسرى حركة فتح في السجون الإسرائيلية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالدعوة إلى انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة محملين حركة حماس مسؤولية تردي الوضع في الأراضي الفلسطينية.
وجاء في الرسالة التي وجهها الأسرى إلى عباس مطالبتهم بإلقاء خطاب مصارحة شامل وشفاف لإطلاع الشعب الفلسطيني على تفاصيل الحوار مع حركة حماس بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية وعلى سبب رفض حماس التوصل إلى اتفاق تشكيل الحكومة.
ودعت الرسالة أهالي الأسرى وأفراد الأجهزة الأمنية للخروج في مظاهرات سلمية للمطالبة بدفع رواتب الأسرى وأفراد الأجهزة الأمنية ونصب خيام اعتصام في كل المحافظات إلى حين تحقيق المطالب.
هذا ولا يزال السجال السياسي الفلسطيني قائما على خلفية التوجه إلى انتخابات نيابية مبكرة في حال عدم التوصل إلى تشكيل حكومة وحدة فلسطينية.
XS
SM
MD
LG