Accessibility links

عنان: يدعو واشنطن إلى العمل مع المجتمع الدولي لمواجهة التحديات الدولية


وجه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان انتقادات مبطنة لحكومة الرئيس بوش في خطاب الوداع الذي ألقاه الاثنين في مكتبة الرئيس الأميركي الأسبق هاري ترومان في ولاية ميزوري.

ودعا عنان واشنطن إلى العمل مع المجتمع الدولي لمواجهة التحديات الدولية. وقال عنان: "ما من دولة تستطيع تحقيق أمنها بالسعي للسيطرة على باقي الدول. كلنا نتشاطر مسؤولية أمننا الجماعي. ولا نستطيع أن نحقق الأمن الدائم دون تحقيق الأمن للجميع." ودعا عنان الولايات المتحدة إلى القيام بدور قيادي كما كانت تفعل في السابق لحل المشاكل التي تعصف بالعالم اليوم. وطالبها بالالتزام بمبادئها على صعيد حقوق الإنسان والتعددية.

وفي موضوع العراق، أكد عنان أن الوضع في هذا البلد خطير للغاية، ورحب بتوصيات لجنة بيكر هاملتون بخصوص العراق. وقال عنان: "اعتقد أنه ينبغي أن نجد سبيلا لمصالحة وطنية في العراق. يجب أن يكون نشاطنا السياسي بمقدار الجهود العسكرية لحفظ الأمن في العراق. ويجب أن نجد طريقا لكي يجتمع العراقيون ويتغلبوا على خلافاتهم."

وأضاف عنان أن من المهم إشراك جيران العراق في محاولات تحقيق الاستقرار فيه، لافتا إلى إشراك إيران وسوريا في جهود تحقيق السلام في العراق، مشيرا إلى أن البلدين لا يريدان البقاء بمعزل عن العالم إلى الأبد. وقال: "أعتقد أيضا أنه علينا أن نشرك الدول المجاورة للتعاون مع العراقيين. ويجب أيضا أن نشرك القوى الدولية، وعلى الأقل الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن، والأمم المتحدة والجامعة العربية." وألقى عنان الخطاب في مكتبة ترومان نظرا لإعجابه الشديد بسياسة ترومان التي أرست دعائم النظام الدولي المتعدد الأطراف في أعقاب نهاية الحرب العالمية الثانية.

من ناحية أخرى، قال عنان إن اللجنة الرباعية أصبحت غير قادرة على إحياء عملية السلام المتعثرة بين الفلسطينيين وإسرائيل بسبب الانقسامات الداخلية في اللجنة المكونة من المنظمة الدولية وروسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. ولفت عنان في تقريره الأخير عن الشرق الأوسط قبيل انتهاء خدمته نهاية العام إلى أن على أعضاء اللجنة أن يبدأوا بداية جديدة وأن يشركوا الدول العربية وإسرائيل بشكل مباشر في مباحثات السلام. وأضاف عنان أن حل الصراع العربي الإسرائيلي سيساعد على تهدئة نزاعات أخرى في المنطقة بينها الأزمة المستعرة في العراق وفي لبنان. وقال عنان في التقرير الذي سيقدمه إلى مجلس الأمن اليوم الثلاثاء إن أزمة الشرق الأوسط هي أكبر تحد للسلام والأمن العالميين، لذا يجب معالجتها بشكل أفضل مما مضى.

ودعا عنان اللجنة الرباعية إلى تثبيت وقف إطلاق النار في غزة وتوسيعه إلى الضفة الغربية ونشر مراقبين دوليين هناك. وحث عنان سوريا على أن تثبت لجيرانها التزامها بتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وقال مخاطبا إسرائيل إن السلام لن يتحقق ما لم تستعِد سوريا هضبة الجولان.
XS
SM
MD
LG