Accessibility links

logo-print

بوش يؤكد أهمية الدول المجاورة للعراق وسنو يعلن عن لقاءات لبحث الإستراتيجية الأميركية



أكد الرئيس جورج بوش أهمية الدول المجاورة للعراق ضمن السياسة الجديدة التي يستعد للإعلان عنها إثر زيارة قام بها لوزارة الخارجية للتشاور مع وزير الخارجية كوندوليسا رايس والدبلوماسيين في الوزارة حول الوضع في العراق.

وقام بوش بزيارة مقر وزارة الخارجية الأميركية يرافقه نائبه دك تشيني لاستطلاع رأي وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس ودبلوماسييها من بين العديد من الأشخاص الذين يتشاور معهم قبل اتخاذ قرار في الأيام المقبلة حول الإستراتيجية التي ستعتمد في العراق.

وقال بوش إنه تحدث مع رايس ومساعديها عن الدول المحيطة بالعراق والمسؤوليات التي تتحملها في استمرارية هذه الديموقراطية العراقية الناشئة.

وأضاف بوش أمام الصحافيين فيما وقفت رايس وتشيني إلى جانبه: "نعتقد أن غالبية هذه الدول تفهم أن مجتمعا يعمل وفقا لرغبة العدد الأكبر ومجتمعا يشكل ديموقراطية سارية هو في مصلحتهم. ويعود إلينا الأمر أن نساعدهم على تركيز انتباههم وجهودهم لكي ينجح العراقيون".

وأفاد البيت الأبيض أن الهدف هو إعلان قرارته قبل عيد الميلاد. وأعلن الناطق باسم البيت الأبيض توني سنو أن بوش سيجري هذا الأسبوع سلسلة لقاءات واجتماعات تتصل ببحث الإستراتيجية الأميركية في العراق إلا أن سنو لم يستبعد احتمال الانتظار لفترة أطول لمعرفة الردود على أسئلة أساسية.

وقال سنو:"هناك قلق واضح في الولايات المتحدة حيال الحرب في العراق وهمّ الرئيس الأساسي هو معرفة ما إذا كنا نتحرك بالسرعة الكافية والمطلوبة، وللأميركيين الحق في معرفة الاتجاه الذي ننوي السير نحوه وإذا كنا سنجد طريقة أفضل للمعالجة".
XS
SM
MD
LG