Accessibility links

logo-print

قطر تهزم إيران وتصعد لملاقاة العراق في أول نهائي عربي-عربي في تاريخ الأسياد


صعد المنتخب القطري لكرة القدم لأول مرة في تاريخه إلى المباراة النهائية في مسابقة كرة القدم ضمن دورة الألعاب الأسيوية الخامسة عشرة بعد فوزه الثلاثاء على إيران حاملة اللقب بهدفين مقابل لا شيء.

وسجل سيباستيان سوريا الهدف الأول لقطر في الدقيقة 28، فيما أضاف اللاعب حسين ياسر الهدف الثاني في الدقيقة 74 من المباراة لتصعد قطر بذلك إلى المباراة النهائية حيث تلاقي العراق الجمعة المقبل في اليوم الختامي للدورة التي سستشهد أول نهائي عربي-عربي في تاريخها.

وكان العراق قد تأهل إلى المباراة النهائية الثلاثاء بعد فوزه على كوريا الجنوبية بهدف وحيد سجله اللاعب سامر مجبل.

ويعتبر فوز المنتخب القطري انجازا لأنه تحقق على بطل النسختين الماضيتين، كما انه الفوز الأول للكرة القطرية على نظيرتها الإيرانية سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات. وكان آخر لقاء جمع منتخبي قطر وإيران في تصفيات كأس العالم الأخيرة وفازت حينها إيران في الدوحة 3-2 بعد ان كانت قطر متقدمة 1-صفر.

ولعب الجمهور القطري الذي قدر بنحو 15 ألف مشجع دورا بارزا في فوز منتخبه حيث أقيمت المباراة على استاد نادي السد الذي يشبه بتصميمه ملعب "اولدترافورد" الخاص بنادي مانشستر يونايتد الانكليزي. ويتفاءل المنتخب القطري بخوض مبارياته على هذا الملعب الذي بني منذ فترة ليست بعيدة لأنه أحرز عليه لقبه الثاني في دورات كأس الخليج عندما توج بطلا للنسخة الأخيرة "خليجي 17" في ديسمبر/ كانون الأول عام 2004 بفوزها على عمان في المباراة النهائية.

وتحقق اللقب الخليجي أيضا بإشراف المدرب البوسني جمال الدين موسوفيتش الذي يقوده حاليا، بعد تولى المهمة خلفا للفرنسي فيليب تروسييه.

وقدم المنتخب القطري مستوى جيدا طوال فترات المباراة وتعامل بحذر مع نظيره الإيراني صاحب الخبرة والإمكانات البشرية القوية، فخطف هدفا في الشوط الأول عبر سوريا الذي تلقى كرة متقنة داخل المنطقة من الناحية اليسرى فسددها ببراعة لحظة خروج الحارس في الزاوية اليسرى للمرمى.

واحبط القطريون محاولات الإيرانيين لإدراك التعادل رغم بعض المحاولات التي سنحت لهم حتى نهاية الشوط الأول. كما امتص أصحاب الأرض حماسة المنتخب الإيراني في بداية الشوط الثاني وعادوا إلى مبادراتهم الهجومية خصوصا عبر صانع الألعاب المميز الذي أنهك الإيرانيين باختراقاته ومرواغته.

وحسم حسين ياسر بنفسه النتيجة في الدقيقة 74 عندما أرسل كرة من نحو 30 مترا استقرت في الزاوية اليمنى لمرمى إيران.

يذكر ان مدرب إيران هو البرازيلي رينيه سيمويش الذي يعرف الكرة القطرية جيدا حيث سبق أن عمل في قطر لسنوات كان آخرها تدريب نادي الخور قبل ثلاثة أعوام. هذا وستلتقي إيران مع كوريا الجنوبية في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

XS
SM
MD
LG