Accessibility links

كوفي عنان يرى إن تسوية عادلة وشاملة للمشكلة الاسرائيلية الفلسطينية تشكل مفتاحا لمعالجة النزاعات الاقليمية



شدد الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان الثلاثاء في افتتاح مناقشة خاصة لمجلس الامن حول أزمات الشرق الاوسط، على أن ثمة ضرورة ملحة لبذل جهد جديد من اجل السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين وأن الريبة بينهما بلغت درجات قياسية جديدة.
وقال عنان الذي تنتهي ولايته في نهاية شهر ديسمبر الحالي ان الطريق في هذا الشأن طويل وينبغي ارساء درجة عالية من الثقة.

حث الأمين العام للأمم المتحدة على دفع العملية السلمية بين الإسرائيليين والفلسطينيين وسط تصاعد حالة الاضطراب التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط في الوقت الراهن، نافيا اعتماد مجلس الأمن الدولي معايير مزدوجة بتطبيق عقوبات على حكومات عربية وإسلامية باستثناء إسرائيل.

وقال عنان إن التشدد في منطقة الشرق الأوسط لم يترك إلا حيزا قصيرا للمعتدلين ومن ضمنهم تلك الدول التي توصلت إلى اتفاقيات سلام مع إسرائيل.

وحذر عنان من تلاشي فرص تحقيق حل الدولتين المتجاورتين للفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 بالقول إن الفشل في تحقيق حل للصراع سيعمق المعاناة لشعوب المنطقة الذين يتحملون بصورة مباشرة وطأة النزاع وسيترتب عليه نشوب صراعات ومشاكل يستعصى حلها.

وقد دافع الأمين العام للأمم المتحدة عن مجلس الأمن في وجه الاتهامات التي توجَّه إليه باستخدام معايير مزدوجة في تعامله مع العرب والمسلمين من ناحية ومع إسرائيل من الناحية الأخرى. وقال كوفي عنان :
"على الذين يتهمون مجلس الأمن بازدواجية المعايير لقيامه بتطبيق عقوبات على حكومات عربية وإسلامية، دون تطبيق عقوبات على إسرائيل، أن يتأكدوا من أنهم لا يطبقون أيضا معايير مزدوجة في الاتجاه الآخر بمطالبتهم إسرائيل بالالتزام بمستوى من السلوك لا يطلبون من الدول الأخرى المعادية لإسرائيل أو من أنفسهم الالتزام به".

كما انتقد كوفي عنان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لتخصيصه ثلاث جلسات لبحث الصراع العربي- الإسرائيلي.
وأعرب عنان عن أمله في معالجة المجلس لقضايا أخرى لا تقل أهمية عن الصراع في الشرق الأوسط إن لم تكن أكثر عنفا ومأساة منها، حسب تعبيره.

بدوره، حمل وزير الخارجية القطرية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني مجلس الأمن مسؤولية فشل المجلس في منح منطقة الشرق الأوسط أهمية كافية.

وقال الوزير القطري الذي ترأس بلاده حاليا مجلس الأمن: إن على المجلس لعب دور فاعل مع الأخذ بعين الاعتبار الوصول إلى سلام دائم وشامل وعادل للصراع العربي- الإسرائيلي.
وناقش المجلس تقرير عنان الاخير حول المنطقة الذي نشر الاثنين والذي اعتبر فيه ان الشرق الاوسط بات اكثر هشاشة وخطرا وان تسوية عادلة وشاملة للمشكلة الاسرائيلية الفلسطينية تشكل مفتاحا لمعالجة النزاعات الاقليمية الاخرى.
XS
SM
MD
LG