Accessibility links

logo-print

مركز كينيدي للفنون يسهم في تعزيز التفاهم مع مواطني الدول العربية


في إطار الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لتعزيز التفاهم مع مواطني الدول العربية، بدأ مركز كينيدي للفنون في واشنطن برنامجا طموحا للتبادل الثقافي مع منظمات في الدول الأعضاء في الجامعة العربية. وقال رئيس المركز مايكل كيسر في كلمة ألقاها عند إعلان البرنامج:
"نعتزم إقامة مهرجان عربي كبير للفنون في مركز كينيدي عام 2009. ولكن اعتبارا من الربيع المقبل سنبدأ في عقد ندوات سنوية حول إدارة الفنون في الدول العربية. وأنا على يقين بأن هذا المشروع، وهو أضخم مشروع ننفذه حتى الآن، سيحقق هدفين في آن واحد، وهما توعية الأميركيين بالثقافة العربية، وتقوية المؤسسات الثقافية في العالم العربي".

تجدر الإشارة إلى أن المركز استضاف الفرقة السيمفونية العراقية عام 2003، التي قال كيسر إنها أثارت دهشة الأميركيين:
"عندما استضفنا الفرقة السيمفونية العراقية في مركز كينيدي قبل ثلاث سنوات، كان أكثر تعليق سمعته هو: (لم أكن أعلم أن للعراق فرقة سيمفونية). كان معظم الأميركيين على جهل تام بمستوى التعليم والثقافة التي يتميز بها العراقيون".
XS
SM
MD
LG