Accessibility links

logo-print

بيريز: السعوديون والمصريون والأردنيون لا يريدون هيمنة فارسية باستثناء حماس وحزب الله


شدد نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز الأربعاء على أهمية المحافظة على سياسة الغموض التي تتبعها إسرائيل حيال برنامجها النووي وقال إن خوف البعض من امتلاك إسرائيل خيارا نوويا له مفعول رادع.

وكشف بيريز الذي يعتبر أب البرنامج النووي الإسرائيلي في حديث مع إذاعة الجيش الإسرائيلي أنه قدم شخصيا ولأول مرة هذه السياسة للرئيس الأميركي جون كينيدي في 1963.

وأضاف بيريز الذي كان يشغل في حينه منصب مدير عام وزارة الدفاع: "خلال لقاء في واشنطن قلت للرئيس كينيدي إن إسرائيل لن تكون أول دولة تدخل السلاح النووي إلى المنطقة"، في إشارة إلى الصيغة التي يتبعها المسؤولون الإسرائيليون منذ أكثر من 40 عاما.

من جهة ثانية قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن "الدول العربية، السعوديون والمصريون والأردنيون لا يريدون هيمنة فارسية. حماس وحزب الله هما وحدهما مجموعتان مريبتان تدعمان هذا المبتغى" في إشارة إلى برنامج إيران النووي.
وأضاف أن الفرس حاولوا خلال ألف سنة من دون جدوى فرض أنفسهم بالقوة في الخليج.

بدوره قال وزير المتقاعدين رافي ايتان العضو في الحكومة الأمنية المصغرة في تصريح للإذاعة العامة إن إسرائيل لا تملك سلاحا نوويا بنظر العالم لأننا لم نجر أي تجربة. وأضاف: "إذا بدلنا سياستنا فسوف نعطي حججا لأعدائنا".

واعتبر العضو السابق في أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية أن النظام الإسلامي الإيراني سوف ينهار مثل الاتحاد السوفياتي تحت ضغط المعارضة الداخلية، حسب قوله.

هذا وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد قال الثلاثاء إن إسرائيل "ستزول قريبا" مثل الاتحاد السوفياتي، وذلك خلال استقباله المشاركين في مؤتمر حول محرقة اليهود تنظمه طهران وأجمعت الأسرة الدولية على إدانته.
XS
SM
MD
LG