Accessibility links

الجامعة العربية تدعو للضغط على إسرائيل بعد تلميح أولمرت إلى أنها تملك أسلحة نووية


دعت الجامعة العربية المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى ممارسة ضغط على إسرائيل بعد تلميح رئيس وزرائها بأن بلاده تملك أسلحة نووية.

ودعا محمد صبيح مساعد الأمين العام لشؤون فلسطين الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى مطالبة إسرائيل بفتح مرافقها النووية والالتزام بالقرارات الدولية.

وطالبت الجامعة العربية جميع الدول التي قدمت المساعدة لإسرائيل، ولا سيما فيما يتعلق باليورانيوم والماء الثقيل، إعلان ما قدمته من مساعدات.

وكان أولمرت قد قال الاثنين إن الإيرانيين يهددون بصورة علنية وواضحة بمحو إسرائيل من الوجود ويتطلعون إلى حيازة أسلحة نووية مثل فرنسا وأميركا وروسيا وإسرائيل.

من جانب آخر يحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت حشد الدعم الأوروبي لفرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي، ويلتقي أولمرت نظيره الإيطالي رومانو برودي وبابا الفاتيكان بعد لقائه انجيلا ميركل، مستشارة ألمانيا الثلاثاء.

وقد أكدت ميركل أن الوقت قد حان لفرض عقوبات على إيران بسبب رفضها وقف تخصيب اليورانيوم.

وردا على سؤال حول تصريحات أولمرت بشأن الأسلحة النووية، قالت كريستينا غاياك المتحدثة باسم خافيير سولانا مسؤول السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي لـ"راديو سوا":
"إن موقف الاتحاد الأوروبي حول قضية الأسلحة النووية وانتشارها خاصة في منطقة مضطربة مثل الشرق الأوسط هو موقف واضح، وهو أننا نريد أن تكون المنطقة بأكملها خالية من أسلحة التدمير الشامل، وسياسة الاتحاد الأوروبي تعمل على إخلاء المنطقة من تلك الأسلحة. وسنواصل العمل من أجل تحقيق أهداف تلك السياسة التي نحاول من خلالها تحقيق السلام والأمن والاستقرار في جميع أنحاء الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG