Accessibility links

logo-print

واشنطن والخرطوم تتفقان على تحسين الوضع الأمني في دارفور وجنوب السودان


صرح الموفد الأميركي الخاص إلى السودان اندرو ناتسيوس بأن الولايات المتحدة والسودان متفقتان على ضرورة اتخاذ إجراءات لتحسين الوضع الأمني في دارفور وجنوب السودان.
وقال ناتسيوس بعد محادثات مع الرئيس البشير في الخرطوم استغرقت نحو ساعتين الأربعاء، إنه بحث معه الوضع في دارفور وفي منطقة ابيي المتنازع عليها بين الشمال والجنوب وفي مدينة ملكال التي شهدت مواجهات دامية بين الجنود الشماليين وقوات الأمن الجنوبية في الآونة الأخيرة.
ومع أن ناتسيوس اعترف بوجود بعض نقاط الخلاف فقد أشار إلى أنه اتفق مع البشير على ضرورة اتخاذ بعض الإجراءات الأسبوع المقبل بحيث يمكن أن تدفع الأمور قدما.
وأعرب الموفد الأميركي عن الأمل في أن تنفذ الحكومة السودانية المرحلتيْن الأولى والثانية من خطة كوفي عنان، وهي إشارة إلى الدعم اللوجستي الخفيف والثقيل الذي ستقدمه الأمم المتحدة إلى القوة الإفريقية في دارفور.
ويذكر أن السودان يوافق على دعم لوجستي من المنظمة الدولية لقوة السلام في دارفور ولكنه يصر على أن تبقى القوة إفريقية.
XS
SM
MD
LG