Accessibility links

الولايات المتحدة تتهم المحاكم الإسلامية بنسف جهود إحلال السلام في الصومال


اتهمت الولايات المتحدة الخميس المحاكم الإسلامية في الصومال بنسف جهود السلام مع حكومة البلاد الضعيفة وذلك بعد أن منحوا مهلة نهائية غير مسؤولة لاثيوبيا التي تدعم الحكومة الانتقالية الصومالية الهشة لسحب قواتها من الأراضي الصومالية.

وقالت السفارة الأميركية في كينيا إن المهلة النهائية التي منحها الإسلاميون للقوات الاثيوبية التي توفر الحماية للحكومة الصومالية المدعومة من الأمم المتحدة لمغادرة البلاد خلال سبعة أيام، هي خطوة غير مسؤولة وتزعزع الاستقرار الهش.

وصرحت جنيفر بارنز المتحدثة باسم السفارة لوكالة الأنباء الفرنسية بأن الولايات المتحدة تأسف لهذه المهلة النهائية غير المسؤولة التي أصدرها الإسلاميون.
وقالت إن هذه المهلة تزعزع الوضع وتنسف الجهود الإقليمية لتشجيع بدء حوار جدي بين الأطراف الصومالية.

وتأتي هذه التصريحات بعد يومين من منح الإسلاميين مهلة أسبوع للقوات الاثيوبية كي تنسحب من البلاد وإلا فإنها ستتعرض لهجمات واسعة في تطور يخشى الكثيرون أن يتحول إلى نزاع شامل يمكن أن تنجر إليه منطقة القرن الإفريقي بأكملها.

وتدعم اثيوبيا التي يشوب التوتر الشديد علاقاتها بإريتريا منذ الحرب الحدودية بينهما بين عامي 1998 و2000، الحكومة الانتقالية الصومالية.

وتوجه اثيوبيا التهم كذلك لحكومة اريتريا بتقديم الدعم للإسلاميين الصوماليين، إلا أن اريتريا نفت مجددا هذه الاتهامات.
XS
SM
MD
LG