Accessibility links

وولش يجري مباحثات مع علي عبد الله صالح وينتقد موقف سوريا من الأزمة اللبنانية


انتقد مسؤول أميركي في عدن الخميس الدور السوري في لبنان وقال إنه يتوقع أن ينقل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح القلق الأميركي من هذا الدور إلى الرئيس السوري بشار الأسد في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وقال ديفيد وولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط في تصريحات صحافية عقب مباحثات أجراها في عدن جنوبي اليمن مع الرئيس اليمني، إن الدور السوري في لبنان غير بناء وغير مفيد. وقال إن بلاده تشعر بقلق كبير جدا من التدخل السوري في لبنان.

وأضاف وولش قائلا: "إن المنطقة لم تعد تحتمل المزيد من المشكلات ومن المهم للبنان أن يمتلك اللبنانيون سيادتهم وحرياتهم".

وتابع أنه يعتقد أن الرئيس صالح سينقل للرئيس السوري بشار الأسد وجهة النظر الأميركية التي تمت مناقشتها حول الوضع في لبنان والاستقرار في المنطقة.

وقال مصدر يمني رسمي لوكالة الأنباء الفرنسية إن من المتوقع أن يزور الرئيس الأسد اليمن السبت لإجراء مباحثات مع الرئيس صالح.

وكان الرئيس الأميركي بوش قد دعا سوريا الأربعاء إلى الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين ووقف عمليات التخويف والتدخل التي تضر بالديموقراطية في لبنان.

وقد اتهمت الولايات المتحدة دمشق مرارا بالضلوع في الأزمة السياسية التي تعصف بلبنان خاصة من خلال دعم حزب الله الذي يقود حركة الاحتجاج على حكومة الأغلبية اللبنانية المدعومة من الغرب.

من جهة أخرى قال وولش إنه بحث مع الرئيس اليمني العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة وخاصة في الصومال.
وتسعى صنعاء إلى التوصل إلى تسوية بين الإسلاميين الصوماليين والحكومة الانتقالية الصومالية المدعومة من اثيوبيا بهدف تفادي نشوب نزاع إقليمي في القرن الإفريقي.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية قد قالت إن الرئيس صالح تباحث مع زعيم المحاكم الإسلامية الصومالية الشيخ شريف شيخ أحمد الذي وصل إلى عدن الأربعاء.
XS
SM
MD
LG