Accessibility links

سنو يتهم السوريين بالضلوع بعمليات إغتيال في لبنان


أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن ادارة الرئيس بوش كررت نصحها لأعضاء الكونغرس بعدم ضم سوريا إلى جولاتهم في الشرق الأوسط لأن زياراتهم لدمشق أظهرت فشلها في إقناع الحكومة السورية بتغيير سلوكها ومواقفها كما أنها لن تؤدي إلى أي تغيير في السياسة الأميركية تجاه سوريا.

واتهم سنو النظام السوري بالضلوع بعمليات ارهابية محددة وقال إنه يُشتبه في ضلوع السوريين في عمليتي إغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري والوزير بيار الجميل في لبنان وأن السوريين يقاومون بشراسة تشكيل محكمة دولية مفتوحة للوصول إلى حقيقة ما جرى.

وأكد سنو التزام إدارة الرئيس بوش بتشجيع الديموقراطية قائلا إن شعوب المنطقة سيكونون أفضل حالا بالعيش تحت ظل الديموقراطية بدلا من العيش تحت حكم أنظمة تمنع عنهم حقوقهم الأساسية.
وقال سنو إن على سوريا ألا تعول من وراء زيارات نواب أميركيين إلى دمشق على إمكانية حصول انفتاح من جانب إدارة بوش.
واعتبر سنو أن منح أدنى قدر من الشرعية للحكومة السورية يعيق قضية الديموقراطية في المنطقة.

وكان سنو يعلق على الزيارة المحرجة التي قام بها السيناتور بيل نلسون أمس الأربعاء وهي الأولى لنائب أميركي إلى دمشق منذ كانون الثاني/يناير 2005، وزيارة أخرى أعلن عنها زملاء لنيلسون.
ووصف سنو هذه المبادرات بأنها قليلة الفائدة وغير ملائمة. وانتقد القائمين بها مشيرا إلى أنها تسيء إلى مصداقيتهم.
XS
SM
MD
LG