Accessibility links

logo-print

مسؤول سوداني يحذر من أن نشر قوة دولية في دارفور لن يحقق السلام في الإقليم


حذر وزير التعاون الدولي السوداني التيجاني صالح فضيل من أن نشر قوة دولية في إقليم دارفور لن يحقق السلام في الإقليم ولو كانت مؤلفة من مليون جندي.
وقال الوزير السوداني إن المشكلة لن تحل إلا إذا وقعت الحركات المتمردة اتفاق سلام مع الحكومة.
وكانت حكومة الخرطوم قد وقعت في مايو/ أيار الماضي اتفاقا في أبوجا مع حركة تحرير السودان في دارفور إلا أن جماعتيْن متمردتيْن أخريين رفضتا التوقيع وقالتا إن الاتفاق لا يلبي مطالبهما.
وأكد صالح فضيل أن الحكومة السودانية تسعى إلى نزع أسلحة ميليشيا الجنجويد / ولكنه قال إن هذه المهمة صعبة جدا دون تطبيق اتفاق السلام.
ويذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا تفكران في فرض حظر جوي فوق دارفور إذا لم تسمح الخرطوم لقوة حفظ سلام تقودها الأمم المتحدة بالانتشار في الإقليم المضطرب.
غير أن محمد فضل بدري المسؤول الإعلامي للرئيس عمر البشير قال إن هذه التهديدات لن تشكل ضغطا على الحكومة السودانية.

هذا وقد غادر الموفد الرئاسي الأميركي إلى السودان أندرو ناتسيوس الخرطوم في ختام جولة ثانية من المحادثات مع المسؤولين السودانيين الذين حضهم على الموافقة قبل آخر هذا الشهر على نشر قوة مختلطة في دارفور.
XS
SM
MD
LG