Accessibility links

الحرس الرئاسي الفلسطيني ينفي ضلوع قواته في حادث إطلاق النار على موكب هنية


نفى مسؤول كبير في القوة 17 وهي حرس رئاسة السلطة الفلسطينية والمسؤولة عن أمن معبر رفح، أي علاقة لقواته بإطلاق النار على موكب رئيس الوزراء إسماعيل هنية بعد اجتيازه المعبر من مصر إلى قطاع غزة الخميس.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه عندما اقتحم مئات المسلحين من حركة حماس المعبر تراجع أفراد الحرس الرئاسي تجنبا لأي احتكاك.
وأشار المسؤول إلى أن قواته وفرت الحماية لموكب هنية لكن المسلحين من حماس أطلقوا النار وكانت فوضى عارمة. وقال إن الغوغائيين دخلوا إلى صالات المعبر وحطموا محتوياتها.

وكان فوزي برهوم المتحدث باسم حماس قد اتهم في وقت سابق القوة 17 بمحاولة اغتيال هنية لدى خروجه من معبر رفح، ودعا رئيس السلطة إلى إصدار الأمر للكشف عن مطلقي النار على موكب رئيس الوزراء.

وكان إطلاق النار على موكب هنية قد أسفر عن مقتل أحد مرافقيه وإصابة خمسة آخرين بجروح من بينهم نجله البكر عبد السلام ولكن هنية نفسه لم يصب بأذى.
XS
SM
MD
LG