Accessibility links

logo-print

شيراك: على إيران أن تتعاون مع المجتمع الدولي أو قد تتعرض لعزلة متزايدة


كرر الرئيس الفرنسي جاك شيراك التأكيد أن على إيران أن تتعاون مع المجموعة الدولية أو أنها قد تتعرض لعزلة متزايدة، وذلك في رسالة إلى ندوة عقدها مثقفون حول إيران اليوم الخميس في باريس.

وأعرب شيراك أيضا عن القلق التي تثيره في فرنسا التصريحات غير المقبولة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد المتعلقة بوجود إسرائيل وحقيقة المحرقة.

وقد وجهت هذه الرسالة التي نشرت الرئاسة الفرنسية نصها إلى منظمي ندوة "أوروبا، الملف الإيراني وفرنسا" الذي ترأسه حائز جائزة نوبل للسلام ايلي فيزل.

وذكر شيراك بأن مشروع قرار الأمم المتحدة ينص على عقوبات نسبية وقابلة للمراجعة، وأضاف أن الحوار سيستأنف عندما توقف طهران برنامجها للتخصيب.

وعبر عن أمله في التوصل إلى أوسع اتفاق ممكن في مجلس الأمن، مشيرا إلى أن الوحدة هي شرط لفعالية العقوبات.
وأضاف شيراك أن وحدة المجموعة الدولية أساسية لحمل المسؤولين الإيرانيين داعيا إلى اختيار طريق التعاون من خلال احترام تعهداتهم الدولية.

من جهة أخرى، طالب المثقفون المجتمعون في باريس في إعلان من ثماني نقاط بحظر فعلي على مبيعات الأسلحة إلى إيران وحظر آخر على المنتجات النفطية المكررة المرسلة إلى إيران وعمليات نقل التكنولوجيا في المجالين النووي والباليستي.
وطالبوا بعدم استقبال الرئيس الإيراني في بلد أجنبي وباستدعاء السفراء المعتمدين في طهران.
XS
SM
MD
LG