Accessibility links

مخاوف من فقدان الحزب الديموقراطي هيمنته على مجلس الشيوخ الأميركي


أدى تدهور الوضع الصحي للسناتور الديمقراطي تيم جونسون إلى إثارة تساؤلات في واشنطن تتعلق بهيمنة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ القادم.

وتشير المصادر الطبية إلى أن السناتور البالغ من العمر 59 عاما الذي يشغل مقعد ولاية داكوتا الجنوبية قد يحتاج إلى عملية جراحة ثانية بعد أن أجريت له جراحة في الدماغ.

وقد زار بيل فرست زعيم الأغلبية المنصرف في المجلس زار السيناتور المريض كما زاره زعيم الأغلبية المرتقب هاري ريد وقال "نصلي جميعا من اجل شفائه الكامل، إننا واثقون انه سيكون بخير."

كما علق المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو بقوله:" الجميع يشعرون بالقلق، إننا نصلي من اجله و من اجل عائلته وزملائه."

وكان الديموقراطيون انتزعوا السيطرة على مجلسي الشيوخ والنواب في الكونغرس، من الجمهوريين في الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي وتمكنوا من الحصول على 51 مقعدا فيما حصل الحزب الجمهوري على 49 مقعدا من مقاعد مجلس الشيوخ البالغة 100 مقعد.
لكن في حال انتقل مقعد جونسون إلى المعسكر الجمهوري فإن الأغلبية ستؤول للجمهوريين بفضل صوت نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني رئيس المجلس.
XS
SM
MD
LG