Accessibility links

logo-print

رايس ترفض فتح أي حوار مع سوريا وإيران


رفضت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس فتح حوار مع إيران وسوريا وقالت إن كلا البلدين لا بد أن يطلب محفزات مقابل العمل على تحقيق الاستقرار في العراق.

وأضافت رايس في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست نشرت اليوم الجمعة أن التعويض مقابل أي اتفاق سيكون باهظا جدا وقالت إنها لا تريد أن تقايض على السيادة اللبنانية لسوريا أو السماح لإيران باقتناء سلاح نووي كثمن للسلام في العراق.

ورأت انه لو كان لطهران ودمشق مصلحة في استقرار العراق سيتدخلان بكل الأحوال للمساعدة على تهدئة الوضع.

وقالت رايس إن الرئيس بوش سيتعرض بشمولية لمراجعة السياسة في العراق وان المخطط الجديد سيشكل تخليا عن السياسة الراهنة داعية في الوقت نفسه إلى عدم توقع أي تغيرات جذرية في أهداف الرئيس بوش طويلة الأمد في العراق.

ومن جهة اخرى طالب السناتور جون كيري المرشح الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة في انتخابات عام 2004 إدارة الرئيس بوش بالبدء في حوار مع سوريا وإيران.

واقرّ كيري بعد محادثات مع رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف في القاهرة بالصعوبات التي تواجهها الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط ، وقال إن من أسبابها عدم الإنصات لشعوب المنطقة .

وكان كيري قد بدأ جولة خارجية تستمر تسعة أيام وتشمل
العراق وسوريا.
XS
SM
MD
LG