Accessibility links

الأسد يدعو بوش وأولمرت إلى إجراء مفاوضات مع سوريا


دعا الرئيس السوري بشار الأسد الجمعة الرئيس بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت للتفاوض مع سوريا، مؤكدا في الوقت نفسه أن بلاده تتوقع هجوما تشنه إسرائيل.

وقال الأسد في مقابلة أجرتها معه صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية: " إن كثيرا من الأصوات ترتفع في إسرائيل مطالبة بحوار مع دمشق".
وأضاف قائلا: "أطلب من أولمرت بذل محاولة لمعرفة ما إذا كنا نخادع".

واستند الرئيس السوري في حديثه إلى تقرير لجنة بيكر حول العراق لدعوة واشنطن إلى الحوار، معتبرا أن هذا التقرير يعترف بدور سوريا المحوريويتحدث عن ضرورة إحلال سلام شامل من خلال ربطه بين الأزمات في المنطقة وبين الاحتلال في العراق وفي فلسطين والجولان.

وأعرب الأسد أيضا عن استعداده لإجراء حوار بناء مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بقضايا المنطقة، وقال إن الإرادة وحدها لا تكفي ولا يمكننا أن نكون منفردين، داعيا إسرائيل والعراق والأمم المتحدة وأوروبا وحتى الصين واليابان إلى المشاركة في طاولة المفاوضات.

وعندما سئل عن معلومات لأجهزة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية مفادها أن سوريا تحشد صواريخ بعيدة المدى على حدودها في إطار حملة عسكرية، رد الرئيس السوري أن حشد الصواريخ هو وصف غير صحيح.

لكنه أضاف: "نتوقع أن تشن إسرائيل حربا على سوريا في أي لحظة. إنها دأبت على التهديد بشن حرب ضد حزب الله اللبناني وسوريا الصيف المقبل، إن ذلك ليس وهما فالحرب ما زالت أمرا ممكنا في منطقتنا".
XS
SM
MD
LG