Accessibility links

شيراك يدعو الدول الأوروبية إلى تقديم الدعم للحكومة اللبنانية


أدان الرئيس الفرنسي جاك شيراك الجمعة خلال القمة الأوروبية التي تعقد اجتماعاتها في بروكسل ما وصفه بالهجوم الفعلي الذي يستهدف استقرار الحكومة اللبنانية الشرعية التي تواجه محاولة إسقاطها من جانب المعارضة.

ودعا شيراك الأوروبيين إلى تقديم الدعم الكامل لحكومة فؤاد السنيورة في مواجهة حزب الله القريب من دمشق وطهران والذي يطالب بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال شيراك الذي وزع قصر الاليزيه نص مداخلته على رؤساء الدول والحكومات الـ 25 : "في الوقت الذي تواجه فيه الحكومة الشرعية المنبثقة عن انتخابات حرة تواجه هجوما فعليا لزعزعة استقرارها، علينا أن نجدد لها دعمنا الكامل وندعو اللبنانيين إلى التوحد".

وفي وقت يحاول فيه الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى تقريب وجهات النظر بين المعارضة والأكثرية النيابية، اعتبر شيراك أن الحل يمر بثلاثة أمور أساسية هي العدالة في تشكيل محكمة دولية، وفاعلية الحكومة ووحدة اللبنانيين.

وتشكل المحكمة الدولية لمحاكمة الضالعين في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري أحد بنود الخلاف بين معسكري الغالبية والمعارضة.

وشدد الرئيس الفرنسي على أن تطبيق القرار الدولي 1701 الذي انتشرت بموجبه قوة الأمم المتحدة في جنوب لبنان وانعقاد المؤتمر الدولي لإعادة بناء هذا البلد المقرر في 25 يناير/كانون الثاني في باريس، يظلان رهنا بهذا الحل السياسي.
وأضاف شيراك: " إن لبنان يحتاج في الوقت الراهن إلى دعمنا أكثر من أي وقت"، داعيا أوروبا أيضا إلى إثبات أنها صاحبة مبادرةلمساعدة الإسرائيليين والفلسطينيين في استعادة الثقة.
XS
SM
MD
LG