Accessibility links

دراسة: الاجنة تستمع للاصوات خارج الرحم


أكدت دراسة اجرتها مؤخرا باحثة من جامعة هيلسنكي الفنلندية قدرة الأجنة علي سماع الأصوات من خارج الرحم. واكدت الدراسة أن الاجنة تتعرف على الاصوات وتكون مألوفة لديها عند سماعها لأول مرة بعد الولادة.

وقالت مينا هوتيلاينين الباحثة في قسم علم النفس في الجامعة إن البحوث أشارت إلي قدرة الجنين علي سماع الأصوات التي يكون مصدرها البيئة من خارج الرحم مثل صوت الأم أو أحد أفراد الأسرة أو صوت مقطوعة موسيقية.

واضافت ان التطور الدماغي للأجنة في آخر مراحل الحمل وهي الأشهر الثلاثة الأخيرة يكون مشابهاً للتطور عند المواليد في ثمانية الأشهر الأولي بعد الولادة مما يشير إلي أن مرحلة التعلم تبدأ في رحم الأم.

من جانبها بينت هوتيلاينين المتخصصة في علم الإدراك العصبي أن استماع الأم لمقطع صوتي هادئ أثناء فترة الحمل يؤثر في مستويات الهرمونات في جسدها كما قد يؤدي إلي حدوث استرخاء في عضلاتها.

واضافت أن الجنين يستشعر ذلك ويستجيب لاي من تلك الإشارات لذا من الممكن أن يصبح المقطع ذاته محببا إلي الطفل بعد الولادة. وأشارت الباحثة الي قدرة الجنين علي الاستماع إلي الأصوات قبل ولادته وربطها بحالة الأم وهو ما يفسر ميل الطفل للاستماع إلي مقطع صوتي محبب إلي والدته وهدوءه عند سماعه.

XS
SM
MD
LG