Accessibility links

بلير يدافع عن قراره وقف التحقيقات في صفقة أسلحة مع السعودية


دافع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الجمعة عن قراره وقف التحقيق في مسألة دفع رشاوى في ما يعرف بصفقة "اليمامة" للسلاح التي أبرمت في الثمانينات مع السعودية.

وشدد بلير على أن القرار ضروري من أجل المحافظة على العلاقات مع السعودية ومصالح لندن في الشرق الأوسط والحرب على الإرهاب.

وأكد بلير أنه يتحمل كامل المسؤولية عن النصيحة التي قدمها للمدعي العام البريطاني اللورد بيتر غولدسميث الذي كان أعلن الخميس وقف التحقيقات التي استمرت عامين في الصفقة المبرمة مع شركة اليمامة.

وكان غولدسميث قد أعلن أمام مجلس اللوردات أن بلير وافق على أن مواصلة التحقيق المستمر منذ ثلاث سنوات سيتسبب في ضرر بالغ للعلاقات البريطانية السعودية.

وكان المكتب البريطاني لمكافحة عمليات الاحتيال الخطيرة يجري تحقيقا في اتهامات مفادها أن مجموعة من شركات صناعة الأسلحة الدفاعية البريطانية أنشأت صندوقا للرشاوى بقيمة 60 مليون جنيه استرليني مخصصا لتقديم هدايا منها سيارات فخمة لعدد كبير من أفراد العائلة المالكة السعودية مقابل تدخلاتهم لحصول المجموعة البريطانية على عقود الشراء.
XS
SM
MD
LG