Accessibility links

القادة الأوروبيون ينتقدون التأثير السلبي لسياسات إيران ويدعون سوريا لوقف التدخل في لبنان


وجه القادة الأوروبيون الجمعة انتقادا شديدا لإيران بسبب التأثير السلبي لسياساتها على الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط ودعوا سوريا إلى وقف كل تدخلاتها في الشؤون الداخلية للبنان.

وأعرب قادة الاتحاد الأوروبي الـ25 في بيان لهم في بروكسل حيث يعقدون اجتماعهم عن قلقهم البالغ للتصريحات الأخيرة للحكومة الإيرانية حول الاتحاد الأوروبي وبعض الدول الأعضاء فيه إضافة إلى تهديداتها لإسرائيل والتدهور المستمر لحقوق الإنسان والحريات السياسية لمواطنيها.

وأعربوا مجددا عن أسفهم لرفض إيران عرض التعاون الأوروبي الذي قدم في السادس من يونيو/حزيران الماضي في ضوء عدم تعليقها أنشطة تخصيب اليورانيوم مذكرين بأنهم يدعمون المشاورات التي يشهدها مجلس الأمن الدولي لإقرار عقوبات بحق طهران.

كما أدان الاتحاد الأوروبي أي نفي كلي أو جزئي لحصول المحرقة اليهودية بصفتها حدثا تاريخيا ورفض تبعا لذلك بشدة أهداف المؤتمر حول المحرقة الذي عقد بإشراف السلطات الإيرانية.

وقد تناول القادة الأوروبيون إيران وسوريا في بيان آخر منفصل دار حول تدهور الوضع في لبنان.
وكرروا دعمهم لرئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة ودعوا جميع الأطراف اللبنانية والإقليمية إلى إثبات حس المسؤولية واحترام المؤسسات الديموقراطية اللبنانية بشكل كامل.
وقالوا إنه يتعين على سوريا بشكل خاص، أن تضع حدا لكل التدخلات في الشؤون الداخلية اللبنانية وأن تشارك بفاعلية في استقرار هذا البلد والمنطقة.

كما دعا القادة الأوروبيون إلى ضرورة أن يصب أداء سوريا في تطوير علاقات طبيعية مع المجتمع الدولي بما فيه الاتحاد الأوروبي وأن تقر بصلاحيات المحكمة الدولية الخاصة من أجل لبنان وتتعاون معها.
XS
SM
MD
LG